صحة و تكنولوجيا

CDC: لقاحات كورونا فعالة وتقلل خطر دخول المستشفى حتى مع متغير دلتا

أكدت مراكز السيطرة على الأمراض الأمريكية “CDC” إن لقاحات فيروس كورونا لا تزال فعالة للغاية ضد دخول المستشفى عند الإصابة بالفيروس على الرغم من الزيادة في متغير دلتا الأكثر قابلية للانتقال، بحسب ما نشر موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي.

وفي اجتماع اللجنة الاستشارية لممارسات التحصين التابعة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها قالت الدكتورة سارة أوليفر، إنه منذ ظهور متغير دلتا، تراوحت فعالية اللقاح ضد دخول المستشفى من 75٪ إلى 95٪.

وتراوحت قدرة اللقاح على منع العدوى من 39٪ إلى 84٪ منذ إدخال متغير دلتا.

وقالت أوليفر “اللقاحات تظل فعالة في منع دخول المستشفى والمضاعفات الشديدة لكنها قد تكون أقل فعالية في الوقاية من العدوى أو الإصابة بأعراض أكثر اعتدالا“.

وأوضحت إن كلا من الحماية المتضائلة بمرور الوقت ومتغير دلتا قد يساهمان في تقليل فعالية اللقاحات.

قالت أوليفر إنه ليس من غير المألوف أن تتطلب بعض اللقاحات جرعات متعددة، بما في ذلك لقاحات التهاب الكبد وفيروس الورم الحليمي البشري ومع ذلك ، أوضحت إن هناك حاجة إلى مزيد من المعلومات قبل أن يتمكن مركز الوقاية من الأمراض من تقييم الحاجة إلى الجرعات المعززة.

قال الدكتور أنتوني فاوتشى، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، في وقت سابق، إن الوباء يمكن السيطرة عليه بحلول الربيع المقبل إذا حصل ملايين الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم بعد على لقاحاتهم.

وحذر الخبراء من أن انتشار الفيروس ، وتحديداً نوع دلتا ، يمكن أن يؤدي إلى متغير أكثر خطورة.

وقال فاوتشى “هذا فيروس ماكر للغاية إذا استمرينا في الانتظار دون تلقيح هؤلاء الأشخاص الذين يجب تطعيمهم، فقد يستمر تحور الفيروس، مما يؤدي إلى تطوير متغير آخر، وهذا قد يعقد الأمور.”

وقال مركز الوقاية من الأمراض أنه يجب إعطاء الأولوية للأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض شديد للحصول على جرعات معززة.

وأضاف إنه “من المهم التأكد من توفر لقاح عالميًا لأن الانتشار غير المنضبط للفيروس على مستوى العالم يمكن أن يؤدي إلى متغيرات جديدة تهدد السيطرة على الوباء في كل مكان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى