حدثوطني

انطلاق حملة تحسيسية وطنية حول الأمن والسلامة المرورية طيلة شهر رمضان

أطلقت اليوم الأحد بالجزائر العاصمة المديرية العامة للأمن الوطني حملة وطنية تحسيسية واسعة حول الأمن و السلامة المرورية طيلة شهر رمضان تهدف إلى التقليل من حوادث المرور و توعية المواطنين بأهمية احترام قانون المرور.

و أوضح الملازم الأول للشرطة، جيلالي سليم، قائد فرقة أمن الطرقات بالمصلحة الولائية للأمن العمومي  لولاية الجزائر، بمناسبة إعطاء إشارة الانطلاق الرسمي للحملة الوطنية التحسيسية حول السلامة المرورية، أنه في إطار مساعي المديرية العامة للأمن الوطني لتوفير سبل الأمن للمواطنين و الحفاظ على ممتلكاتهم، تم اطلاق هذه الحملة عبر كافة ولايات الوطن تحت شعار “رمضان بدون حوادث مرور” لتستمر إلى غاية عيد الفطر المقبل بهدف تحفيز السائقين على أهمية احترام قانون المرور و تفادي السياقة المتهورة و المناورات الخطيرة التي تتسبب في عديد الحوادث.

وأضاف المتحدث أن هذه السنة و بمناسبة الشهر الفضيل ونظرا لتمديد  مواقيت الحجر الصحي إلى غاية الحادية عشر ليلا، فكرت المديرية العامة للأمن الوطني في تنظيم هذه الحملة التي تعتمد من جهة على الجانب التحسيسي التوعوي و من جهة أخرى على  الجانب الردعي الوقائي.

ولتحقيق الهدف الأساسي وهو الحفاظ على السلامة المرورية و التقليل من الخسائر البشرية و المادية، تم تسخير وحدات شرطية مختلفة و فرق رادار و أمن الطرقات ودرجات نارية و وحدات راجلة و متنقلة ستتواجد في الميدان و عبر  المحاور الكبرى للطرقات للالتقاء بالمواطنين و التحدث معهم من أجل توجيه النصائح و دعوتهم إلى التريث خاصة في الساعات التي تسبق الإفطار.

و توجهت القافلة التحسيسية انطلاقا من المصلحة الولائية للامن العمومي بباب الزوار نحو بعض النقاط بالجزائر العاصمة مثل السدود و نقاط المراقبة التي تشهد حركة مرورية كثيفة بغرض التقرب من السائقين و التحدث معهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى