محلي

فتح مدارس قرآنية وزوايا جديدة “دليل على تمسك الجزائريين بدينهم وقيمهم الروحية”

أكد وزير الشؤون الدينية و الأوقاف يوسف بلمهدي اليوم السبت بولاية المسيلة أن فتح مدارس قرآنية و زوايا جديدة يعد “دليلا على مدى تمسك و ارتباط الجزائريين بدينهم و قيمهم الروحية”.

وأوضح الوزير خلال إشرافه على وضع حجر الأساس لبناء مسجد “الرضوان” بحي الوفاء بمدينة بوسعادة و ذلك في إطار زيارة عمل و تفقد قام بها إلى ولاية المسيلة، بأن المؤسسات الدينية التي يساهم الجزائريون في بنائها “لها بعد أخلاقي، كما تمكن الأفراد من الاندماج في المجتمع عن طريق نشر القيم الإسلامية الصحيحة و الحفاظ على القيم الإسلامية السمحة “.

وبعد أن أكد من جهة أخرى، على أن رمضان هو شهر “للعبادة وليس للتبذير والتطفيف”، مستدلا في ذلك بآيات من القرآن الكريم و بأحاديث نبوية شريفة، قال وزير الشؤون الدينية و الأوقاف: “توجد أطراف عديدة يقلقها كثيرا بناء مؤسسات الدولة و استقرارها”.

لكنه أكد في هذا السياق على أن الشعب الجزائري “سوف لن يقف أمامه أي عائق في سبيل بناء بلده”، مبرزا بأن ذلك “سيتحقق بمواصلة بناء مؤسسات الدولة المنتخبة”.

وأوضح  بلمهدي على هامش زيارته لعديد المرافق الدينية التي دشن و عاين و وضع حجر الأساس لبعضها ببلديات بوسعادة وجبل امساعد والمسيلة، بأن الشعب مدعو اليوم، كما ساهم في الانتخابات الرئاسية الأخيرة و كذلك في الاستفتاء على الدستور، لكي يواصل المسيرة بانتخاب المجلس الشعبي الوطني المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى