دولي

انتقادات لسياسات بايدن للهجرة.. ونائب جمهورى يصفها بـ”فوضى كاملة”

دعا الجمهوريون في الولايات المتحدة البيت الأبيض إلى تبني سياسات هجرة أكثر تقييدًا للتعامل مع الارتفاع في عدد الوافدين الجدد على الحدود مع المكسيك، وفقا لشبكة فوكس نيوز.

وفي حديثه إلي فوكس نيوز، انتقد النائب الجمهوري جيم جوردان الرئيس جو بايدن، بسبب التراجع عن سياسات ترامب الحدودية بعد تقارير أفادت بأن الإدارة الحالية تفكر في استكمال بناء الجدار الفاصل على طول الخطوط الحدودية مع المكسيك الذي بدأه الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال جوردان: “ما يحدث الآن هو أكثر من مجرد أزمة.. إنه فوضي.. فوضي كاملة”، وأضاف النائب الجمهوري أن ذلك يترك أفراد ومنشئات الحدود تحت ضغط، داعيا إلى العودة لاتباع سياسات ترامب في السيطرة على الحدود والهجرة.

إن العدد المتزايد للقصر غير المصحوبين الذين يصلون هو مصدر قلق كبير، حيث ذكرت وكالة أسوشيتيد برس أن أكثر من 13 ألف شخص محتجزون الآن في الجمارك وحماية الحدود.

وقال جوردان: “أعتقد أن الكثير من الأمريكيين يستيقظون ويكتشفون ان الامر برمته سخيف”.

وفي نفس السياق، قال السيناتور الجمهوري روب بورتمان: “إنني منزعج بشدة من تدفق الأطفال غير المصحوبين بذويهم وحاجة دورية الحدود الفورية إلى زيادة الدعم والموارد .. ما زلنا في بداية العام ولم نصل بعد إلى موسم الذروة لسفر المهاجرين ، وبالتالي من المحتمل أن نشهد زيادات في عدد الأطفال غير المصحوبين بذويهم ، الأمر الذي سيستمر في تحويل عناصر حرس الحدود عن واجباتهم الأمنية الوطنية التي تقوم بدوريات على حدودنا. يتم سحب المئات من عملاء حرس الحدود من الميدان لرعاية آلاف الأطفال الذين يصلون كل يوم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى