محلي

معالجة أكثر من 2.600 إخطار بالمساس بحقوق الطفل منذ بداية جائحة كوفيد-19

كشفت المفوضة الوطنية لحماية الطفولة، مريم شرفي، اليوم الأحد بالبليدة، عن معالجة مصالحها لأكثر من 2.600 إخطار بالمساس بحقوق الطفل تلقته عبر الرقم الاخضر 11-11 وذلك منذ بداية جائحة كورونا المستجد.

وقالت  شرفي في كلمة ألقتها خلال افتتاح أشغال ملتقى وطني نظم تحت شعار “التجند للوقاية من فيروس الكوفيد-19 ومكافحته: جهود متواصلة لحماية الطفولة” أن مصالحها عالجت منذ بداية الجائحة وإلى غاية الفاتح أبريل الجاري 2.641 إخطار متعلق بالمساس بحقوق الطفل، من بينها 1.162 إخطار خاص بالإناث و1479 بالذكور”.

وتباينت طبيعة هذه الإخطارات — تضيف المتحدثة — بين سوء المعاملة والتقصير في الرعاية والتربية وكذا تلك المتعلقة بحرمان زيارة الأبناء بالنسبة للعائلات المنفصلة والخلافات التي كانت نتيجة ظرف الحجر الصحي بذاته.

ما تلقت هذه الهيئة خلال نفس الفترة من 5.000 إلى 10.000 إتصال يومي على الرقم الأخضر المذكور، تمحورت في مجملها حول الإجراءات الوقائية الخاصة بفيروس كورونا وطرق مرافقة الأسر خلال الجائحة وأخرى من أولياء أطفال يطالبون بمساعدة أبنائهم، لاسيما منهم مفرطو الحركة أو المصابين بأمراض التوحد والتريزوميا الذين تأثروا كثيرا بفعل الحجر الصحي المفروض على المواطنين آنذاك.

وسمحت خدمة الإستشارة النفسية عن بعد بإنشاء الإرشاد الأسري وذلك من خلال مساعدة الأولياء على تسيير حالات الغضب والملل التي عاشتها العائلات خلال فترة الحجر ومرافقتهم في ذلك.

وفي ذات السياق، استعرض القائمون على الهيئة الوطنية لحماية الطفولة مختلف نشاطات هذه الهيئة خلال جائحة كورونا سواء ما تعلق بمرافقة الأطفال في كشف المواهب من خلال إطلاق عدة مسابقات كتلك التي نظمت في الفاتح يونيو الفارط وعرفت مشاركة 3.000 طفل وتتويج 65 فائزا.وقالت  شرفي أن إختيار ولاية البليدة لتنظيم هذا الملتقى بالتنسيق مع مكتب صندوق الأمم المتحدة لحماية الطفولة لم يكن من العدم بل تآزرا مع سكان هذه الولاية التي كانت في الواجهة لمجابهة فيروس كورونا، مثمنة في السياق المجهودات المبذولة محليا في تسيير الأزمة.

وبالمناسبة كشف ممثل عن ولاية البليدة في إطار استعراض الجهود المبذولة خلال هذه الأزمة عن توزيع مليون قناع واقي على المواطنين وصرف الإعانات على أكثر من 32 ألف عائلة متضررة من كوفيد-19 ومنح إعانات مالية لأصحاب الحرف شملت أكثر من 5.900 حرفي وغيرها من المساعدات الأخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى