محلي

رفع عدد محطات معالجة المياه الموجهة للزراعة إلى 29 بنهاية 2021

يعتزم الديوان الوطني للتطهير رفع عدد محطات  معالجة المياه الموجهة إلى إعادة استعمالها في المجال الزراعي من 21  محطة  حاليا إلى  29 في 2021, حسبما علم الاثنين لدى الديوان.

ويشرف الديوان الوطني للتطهير حاليا على تسيير 160 محطة معالجة موزعة عبر 44  ولاية, من بينها 21 محطة معنية بعملية إعادة استعمال المياه المعالجة في سقي  الأراضي الزراعية, ينتظر أن تتدعم هذا العام بثمانية محطات أخرى موجهة لنفس  الغرض.

ووفقا لبيانات الديوان, فقد تم في 2020 استعمال ما لا يقل عن 18 مليون متر  مكعب (م3) من المياه التي تمت معالجتها عبر هذه المحطات, لري أكثر من 11.494  هكتارا من الأراضي الزراعية.

وتشكل هذه الكمية ما نسبته 31 بالمائة من الحجم المعالج من خلال المحطات  ال21 المعنية, حسب ذات المصدر.

وبعد أن كان الديوان من قبل, يعالج المياه المستعملة ومياه الصرف الصحي بهدف  الحفاظ على المحيط”, بات الان يعمل على تحويل هذه المياه المستعملة ك”مورد  بديل” يستخدم في سقي مختلف المحاصيل الزراعية.

ويعتمد الديوان طرقا “متقدمة” لمعالجة المياه المستعملة والمتمثلة أساسا في  المعالجة الثلاثية حتى تصبح هذه المياه صالحة لسقي الأراضي الفلاحية.

ويعول الديوان الوطني للتطهير على إعادة استخدام المياه المستعملة للأغراض  الزراعية كحل كفيل بالتخفيف من حدة شح المياه, حيث يعتبر أن عملية إعادة  استعمال المياه المعالجة لم تعد “خيارا” وإنما “حلا حتميا” يندرج في صميم  الإستراتيجية الوطنية للمياه المعالجة التي وضعتها وزارة الموارد المائية وفقا  لمنظور التنمية المستدامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى