حدثوطني

أطباء يدعون للالتزام بتدابير الوقاية لكبح انتشار السلالة البريطانية الجديدة

بعد إعلان معهد باستور اكتشاف حالتين من السلالة البريطانية الجديدة

بعد إعلان معهد باستور  اكتشاف حالتين من السلالة البريطانية الجديدة لفيروس كورونا بالجزائر، أكد أطباء أن هذا الأخير شديد العدوى مقارنة بالنسخة السابقة وبأن الالتزام بتدابير الوقاية كفيل بكبح انتشارها.

وفي هذا الصدد قال الخبير في علم الفيروسات يحيى مكي في تصريح له للقناة الإذاعية الأولى هذا السبت ، إن النسخة البريطانية التي تم اكتشافها من الفيروس هي نفس النسخة لفيروس كوفيد 19 مع بعض التغيرات التي طرأت في المكونات الجينية التي تتحكم في البروتين الغلافي للفيروس.

وأبرز الدكتور يحيي مكي أن خطورته تكمن في نسبة انتشاره الشديدة التي تصل إلى 70بالمائة أكثر من النسخة السابقة ، أما من جانب الحماية بالنسبة للأشخاص الذين أصيبوا  بفيروس كورونا -كوفيد 19 – فهم غير محميين من العدوى الجديدة .

من جانبه أكد رئيس مصلحة الأمراض المعدية بمستشفى رويبة الدكتور عبد الباسط كتفي أن الالتزام بالإجراءات الوقائية على غرار التباعد الاجتماعي واستخدام القناع الواقي  وغيرها من التدابير كفيلة بمواجهة الوباء.

و تباينت أراء المواطنين عبر ميكرفون  القناة الإذاعية الأولى حول احترام التدابير الوقائية خاصة بعد اقتناء اللقاح ضد وباء كورونا وانخفاض عدد المصابين بهذا الوباء حيث أكد بعضهم الالتزام التام بكل ما من شأنه حمايتهم من التقاط العدوى الفيروسية رغم توفر اللقاح بينما انتقد البعض السلوكيات غير المسؤولة للأشخاص غير الملتزمين بتدابير الوقاية في الأماكن العامة و الأسواق ووسائل النقل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى