حدثوطني

استلام هبة من المستلزمات الطبية من جمعيات خيرية لأبناء الجالية بالخارج

تم يوم الأحد بالجزائر العاصمة استلام هبة من العتاد والمستلزمات الطبية تبرعت بها جمعيتا “جزائريون متضامنون” و “الإعانة الإسلامية بفرنسا” لمساعدة المصابين بفيروس كوفيد-19 بالمستشفيات الجزائرية.

وتتمثل هذه الهبة الممنوحة إلى جمعية العلماء المسلمين في ست حاويات تحتوي على 139 منصة و 5200 حقيبة تضم كل واحدة منها 10 أجهزة طبية متنوعة لفائدة المصابين بفيروس كورونا حيث ستباشر لجنة الاغاثة للجمعية بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات وجمعية “جزائريون متضامنون ” في توزيعها على المناطق والمستشفيات التي تعرف نقصا في الأجهزة الطبية لمواجهة كوفيد-19 .

وثمن رئيس جمعية العلماء المسلمين, عبد الرزاق قسوم, هذه المبادرة التي، كما قال، لا توجه للمصابين بفيروس كورونا فحسب بل سيتم استعمالها من طرف الاسلاك الطبية لصالح المصابين بالأمراض التنفسية الاخرى.

واعتبر قسوم بالمناسبة أن الجمعيات الثلاث ستقدم هذه المساعدات الاربعاء القادم إلى وزارة الصحة التي ستقوم بدورها بتوزيعها على مختلف المؤسسات الاستشفائية التي هي في حاجة إلى ذلك بشكل “عادل وفق عدد السكان ونسبة انتشار الفيروس”.

وأوضح ممثل جمعية “جزائريون متضامنون “, عزالدين حداد, من جهته أن هذه العملية الثانية من نوعها تعد “عربون وفاء” من طرف أبناء الجالية الذين تبرعوا لمساعدة وطنهم الام, مذكرا بدور جميع الشركاء في هذه العملية التضامنية من أجل دحر الجائحة.

 

وأشار من جانبه رئيس لجنة الاغاثة لجمعية العلماء المسلمين، عمار طالبيو, إلى نوعية هذه التجهيزات التي كانت “فعالة جدا” حسب الاخصائيين حيث ساعدت المصابين على تجاوز مراحل الخطر سيما فيما يتعلق بضيق التنفس.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى