رياضة

مبارة “شباب بلوزداد و صانداونز” تجرى في موعدها

رغم المخاوف من السلالة الجديدة لكورونا

ستقام مقابلة شباب بلوزداد مع ضيفه ماميلودي صاندونس الجنوب افريقي، لحساب الجولة الثانية من مرحلة المجموعات لرابطة الأبطال الإفريقية لكرة القدم، في الموعد المحدد لها، أي يوم الثلاثاء 23 فيفري الجاري بملعب 5 جويلية الأولمبي، على الساعة 14:00 حسب ما أفاد به هذا الأربعاء بيان النادي العاصمي.

وأوضح نادي شباب بلوزداد في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” “أن ادارة الفريق تلقت مراسلة من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف)، تفيد بإجراء المقابلة في الوقت المحدد لها سابقا، مطالبة إدارة شباب بلوزداد من مضاعفة الإجراءات الوقائية الاحترازية والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي المعتمد”.

وكان البروفيسور محمد بقاط بركاني، عضو باللجنة الوطنية لرصد ومتابعة فيروس كورونا، قد دعا يوم الاثنين، إلى تغيير مكان إقامة لقاء رابطة أبطال إفريقيا بين شباب بلوزداد وماميلودي صاندونس (المجموعة الثانية)، المقررة يوم 23 فيفري بالجزائر العاصمة، بسبب مخاطر تنقل عدوى سلالة الفيروس التي ظهرت بجنوب افريقيا.

وطالبت “الفاف” في المراسلة التي وجهتها لشباب بلوزداد، إدارة هذا الأخير بالحرص الشديد على احترام كل الإجراءات الاحترازية من اجل الحد من مخاطر تنقل عدوى السلالة الجديدة للفيروس التي ظهرت بجنوب إفريقيا.

وتم اكتشاف هذه السلالة الجديدة لفيروس كورونا للمرة الأولى في شهر أكتوبر الفارط بجنوب إفريقيا، لتنتشر العدوى بسرعة أكبر عبر كامل البلاد منذ عدة أسابيع، مخلفة عدة وفيات في الأحياء الفقيرة التي لا يستطيع سكانها احترام التدابير الاحترازية لمجابهة الوباء وخلال الجولة الأولى من مسابقة رابطة الابطال، التي لعبت السبت الماضي، فرض شباب بلوزداد التعادل على مضيفه تي بي مازيمبي الكونغولي (0-0)، بينما تفوق ماميلودي صاندونس على ضيفه الهلال السوداني (2-0).

للتذكير، فإن لقاء الوداد البيضاوي وكايزر شيفس، الذي كان مبرمجا السبت الماضي في إطار الجولة الأولى (المجموعة الثالثة) لرابطة أبطال إفريقيا، قد تمّ نقله إلى ملعب “السلام” بالقاهرة بمصر، بتاريخ 19 فيفري الجاري، جراء رفض السلطات المغربية الترخيص للفريق الجنوب إفريقي ولوج أراضيها ولكن في تطور جديد قررت اليوم الاربعاء السلطات المصرية رفض استقبال اللقاء بعد تعديل موعده.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى