حدثدولي

أحمد ميزاب للإذاعة: بلورة مقاربة إقليمية كفيلة للتصدي لمحاولات إضعاف القارة السمراء

قال المحلل السياسي والأمني، أحمد ميزاب،  إن القارة الإفريقية باتت تعيش تحولا في طبيعة التحديات التي أخذت -حسبه- منحى تصاعديا، وذلك فضلا عن الإرهاب والجريمة المنظمة.

وأوضح، لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى، هذا الخميس، أن القارة السمراء تعيش مخاطر مركبة وتحديات متشابكة من حيث تداخل الصراعات والأزمات وتعقد المشهد الأمني وأزمات بعضها تقليدية، مشيرا إلى أن هذه الأزمات طال أمدها وتحولت إلى أزمات متعددة الأبعاد.

وأضاف أن القارة السمراء تواجه اليوم أيضا اختراق الكيان الصهيوني للأمن القومي المغاربي وهو ما اعتبره مؤشرا خطيرا لأن تواجده يتم عبر صفقات لها علاقة بالجوسسة حسب قوله.

ومن أجل التصدي لهذه الاختراقات و مختلف التحديات، يرى الدكتور أحمد ميزاب أن الوضع يتطلب التحرك من أجل بلورة مقاربة إقليمية متكاملة.

و قال إن مجموع المقاربات التي تم تبنيها في السنوات الماضية أخفقت نتيجة محاولات الإختراق والمؤثر الخارجي الذي كان يلعب الدور الرئيسي ” وبالتالي حان الوقت للبحث عن معادلة بين دول إقليمية متكاملة تتفاعل فيها الدول المؤثرة في المنطقة من أجل التصدي لمحاولات إضعاف القارة السمراء” حسب تأكيده.

كما تحدث ضيف القناة الأولى عن تحول في نشاط الجماعات الإرهابية وبروز خريطة انتشار جديدة للإرهاب بالقارة السمراء، مؤكدا أن نشاط الجماعات الإرهابية أصبح يمتد من غرب إفريقيا إلى القرن الأفريقي، واصفا هذا  الانتشار بـ” المثير للإنتباه والقلق معا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى