صحة و تكنولوجيا

اليونيسيف: إصابة طفل كل 100 ثانية بفيروس نقص المناعة البشرية العام الماضي

كشف تقرير لليونيسيف أنه أصيب طفل أو شاب يقل عمره عن 20 عامًا بفيروس نقص المناعة البشرية كل دقيقة تقريبًا و 40 ثانية العام الماضي، مما رفع العدد الإجمالي للأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية على مستوى العالم إلى 2.8 مليون، وفقا لما ذكرته صحيفة time now news ، وذكر تقرير اليونيسف “إعادة تصور استجابة مرنة لفيروس نقص المناعة البشرية للأطفال والمراهقين والنساء الحوامل المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية”، أن ما يقرب من 320الف طفل ومراهق أصيبوا حديثًا بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) وأن 110 ألف طفل ماتوا بسبب متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) العام الماضي، من بين هؤلاء الأطفال 79 ألف تتراوح أعمارهم بين 0-9 سنوات و34الف تتراوح أعمارهم بين 10-19.

وحذرت من أن الأطفال يتخلفون عن الركب في مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية، وقالت إن جهود الوقاية وعلاج الأطفال لا تزال من أقل المعدلات بين الفئات السكانية الرئيسية المتضررة.

ويقول التقرير إنه على الرغم من إحراز بعض التقدم في الكفاح المستمر منذ عقود ضد فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز ، لا تزال هناك فوارق إقليمية عميقة بين جميع السكان ، وخاصة الأطفال.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف ، هنريتا فور ، إنه حتى في الوقت الذي يكافح فيه العالم وسط جائحة عالمي مستمر ، لا يزال مئات الآلاف من الأطفال يعانون من ويلات وباء فيروس نقص المناعة البشرية.

وأضاف التقرير أن 150 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 0-9 سنوات أصيبوا بفيروس نقص المناعة البشرية حديثًا ، وبذلك يصل إجمالي عدد الأطفال في هذه الفئة العمرية المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية إلى 1.1 مليون.

وأصيب حوالي 170 ألف مراهق تتراوح أعمارهم بين 10 و 19 سنة بفيروس نقص المناعة البشرية ، وبذلك يصل العدد الإجمالي للمراهقين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية إلى 1.7 مليون، وأضاف التقرير أن 130 ألف فتاة مراهقة أصيبن حديثًا بفيروس نقص المناعة البشرية في عام 2019 ، مقارنة بـ 44 ألف مراهق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى