اقتصاد

بحث آفاق التعاون الثنائي في المجال الصناعي بين الجزائر و بريطانيا

من خلال مشاريع صناعية مستحدثة  للقيمة المضافة

استقبل وزير الصناعة، فرحات آيت علي براهم، اليوم الاثنين بالجزائر ، سفير المملكة المتحدة بالجزائر، باري روبرت لوين،  الذي ادى له  زيارة وداع عقب انتهاء مهامه في الجزائر، حيث كانت المناسبة فرصة تطرق خلالها الطرفان إلى واقع و آفاق التعاون الثنائي في المجال الصناعي، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وخلال هذا اللقاء، حرص الطرفان على تقييم واقع العلاقات الثنائية وآفاق التعاون لاسيما في قطاع الصناعة، حيث أبرز السيد آيت علي براهم للدبلوماسي البريطاني التوجه الاقتصادي الجديد الذي يهدف أن يجعل من الجزائر “بلدا صناعيا” من خلال مشاريع صناعية مستحدثة  للقيمة المضافة، يضيف ذات المصدر .

وفي هذا الإطار، صرح الوزير “نحن بصدد الانتهاء من الإطار القانوني والتنظيمي المسير للاستثمار” بهدف تحسين مناخ الاستثمار لاسيما بالنسبة للاستثمارات الأجنبية.

كما نوه بالمهام التي أسندت للوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار التي من شأنها ان تسمح بجعل السوق الجزائرية “أكثر جاذبية” للمستثمرين الأجانب.

من جانبه، اعتبر السفير البريطاني أن المقاربة الجديدة التي تبنتها الحكومة الجزائرية تعد “واعدة” معربا عن استعداد بلاده مشاركة خبرتها مع الجزائر في هذا المجال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى