وطني

زبدي يدعو السطات المختصة إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة للوقاية من فيروس كورونا

طالب بإعادة النظر في المنظومة الإتصالية للتحسيس بخطورة الوباء

دعا رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي السطات المختصة إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة للوقاية من فيروس كورونا  وإعادة النظر في المنظومة الإتصالية للتحسيس بخطورة الوباء.

وقال زبدي في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى، الخميس، إن “السياسة الإتصالية المتعلقة بالتحسيس بخطورة وباء كورونا فشلت بعد انتشار ظاهرة التسيب واللامبالاة وعدم الشعور بخطورة الوباء ما أدى إلى انتشاره بصورة رهيبة، وبالتالي وجب إعادة النظر فيها”، داعيا إلى “اتخاذ إجراءات أكثر صرامة وردعا ضد المخالفين والمتلاعبين والمستهترين لكن بعد توفير كل الوسائل” حسب تأكيده.

وقدم رئيس جمعية حماية المستهلك عددا من المقترحات كتوفير كمامة القبالة للغسل مرات عديدة ويتم تعويضها ببطاقة الشفاء، وفرض رقابة على السوائل الكحولية التي لم يعد كثير منها، يضيف، مطابقا للشروط ، وكذا فتح دور الشباب والثقافة للراغبين في الدخول في حجر صحي، مشيرا إلى أن بعض هؤلاء يصعب عليه القيام ذلك ببيته الضيق.

و دعا إلى تسهيل الأمور على الطبقة الفقيرة والهشة من خلال تمكينها على الأقل من وسائل الحماية والوقاية من قبل لجان الشؤون الإجتماعية في المؤسسات ذات الدخل الضعيف.

كما استنكر عدم تجاوب السلطات المحلية مع نشاط بعض فعاليات المجتمع المدني خلال الجائحة ومنعها من الديمقراطية التشاركية ومعرفة .

و حول توقعاته بمدى نجاح إطلاق عملية الدفع الإلكتروني المقررة قبل نهاية السنة الجارية، استبعد المتحدث ذلك مؤكدا أن هناك مقاومة شديدة  وقوية من طرف المتعاملين الإقتصاديين للعملية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى