حدثوطني

إنطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية اليوم

ستدوم طوال فترة الخريف-الشتاء

تنطلق ،اليوم، الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية التي ستدوم طوال فترة الخريف-الشتاء، حسبما أفاد به بيان لوزارة الصحة والسكان و إصلاح المستشفيات.

و للإشارة فقط أكدت الوزارة على توفر اللقاح على مستوى مؤسسات الصحة العمومية والوكالات الصيدلانية، مذكرة أنه “كل فصل خريف يصاب آلاف الأشخاص في الجزائر بالأنفلونزا الموسمية” إذ يبقى التلقيح “الحل الأنجع” للوقاية من تعقيدات هذه الأنفلونزا.

ويوصى بالتلقيح سيما بالنسبة لفئات السكان الذين يعتبرون الأكثر عرضة للإصابة بتعقيدات على غرار الأشخاص البالغين 65 سنة فما فوق والكبار والأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل مرضى القلب والرئة وكذا الأشخاص الذين يعانون من الأمراض العضوية (السكري والسمنة وغيرها) وأمراض الكلى وتلك المرتبطة بنقص المناعة المكتسب أو الخلقي.

وبالنسبة لهذه الفئة المرضية يوجه التلقيح بالدرجة الأولى للمرضى الذين قاموا بعملية زرع أحد الأعضاء أو المصابين بورم كامن أو فقر الدم المنجلي، علاوة على النساء الحوامل و مهنيي قطاع الصحة.

وأشارت وزارة الصحة إلى ضرورة تجديد التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية كل سنة بالنسبة لجميع الأشخاص الأكثر عرضة لأن الفيروس المتسبب فيها يتغير من موسم لآخري مطمئنة على توفر اللقاح بمراكز التلقيح المعتادة التابعة للمؤسسات الصحية العمومية حيث سيكون مجانيا.

وأوضح نفس المصدر أنه يمكن كذلك الحصول على اللقاح على مستوى الصيدليات مضيفا أنه يتم تعويضه من قبل الضمان الاجتماعي بالنسبة للمسنين والمصابين بأمراض مزمنة.

وألحت الوزارة على ضرورة “احترام الجميع للإجراءات الوقائية لاسيما غسل اليدين بالماء والصابون بانتظام وفركهما بمحلول تعقيم كحولي وارتداء القناع الواقي والتباعد الجسدي” موضحة أن هذه الإجراءات هي نفسها الموصى بها للوقاية من وباء كوفيد-19.

الأنفلونزا الموسمية مرض تنفسي شديد العدوى يسببه فيروس الأنفلونزا وهو أكثر خطورة بالنسبة للأشخاص المسنين أو الذين يعانون من مرض مزمن حيث قد يتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى