حدثوطني

البرفيسور مكي يتوقع إرتفاع حالات الإصابة بكورونا الشهرين المقبلين في جميع أنحاء العالم

أرجع ذلك لفصل الخريف الذي يوصف في الأوساط العلمية بالخطير

توقع الخبير لدى منظمة الصحة العالمية، البرفيسور يحي مكي، ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا الشهرين المقبلين عبر كامل أنحاء العالم وأرجع ذلك لفصل الخريف الذي يوصف في الأوساط العلمية بالخطير.

وفي تسجيل لإذاعة الجزائر بسطيف، أوضح مكي أنه في فصل الصيف عادة ينتشر فيه أكثر من 200 نوع من الفيروسات، لذلك حذر من خطورة فيروس كورونا الذي أصبح على حد قوله شرسا.

ويعتقد الخبير لدى منظمة الصحة العالمية، أن مهمة تخفيف أثار الموجة الثانية لفيروس كورونا تقع بالدرجة الأولى على عاتق المواطن وعليه التحلي باليقظة من خلال الالتزام بالبروتوكولات الصحية المتمثلة أساسا في الحجر الصحي والقناع.

وسجلت الجزائر 319 اصابة جديدة بفيروس كورونا و7 حالات وفاة خلال ال 24 ساعة الاخيرة، في الوقت الذي تماثل فيه 195 مريضا للشفاء.

وأوضح الناطق الرسمي للجنة رصد و متابعة فيروس كورونا البروفسور فورار أن إجمالي الحالات المؤكدة بلغ 651 57 حالة منها 319 حالة جديدة (أي بنسبة حدوث تقدر ب 0.7  حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما بلغ العدد الاجمالي للأشخاص الذين تماثلوا للشفاء 40014 حالة.

كما بلغ العدد الاجمالي للوفيات 1956 حالة، حسب فورار الذي أفاد كذلك بأن 48 مريضا يتواجدون حاليا في العناية المركزة.

ولاتزال أعداد الإصابات بفيروس كورونا تشهد ارتفاعا حول العالم. وبحسب بيانات جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية فإن إجمالي عدد الإصابات عالمياً  تجاوز 45 مليونا، بينما وصل عدد الوفيات إلى مليون و 181 ألف حالة.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا وفرنسا وإسبانيا والأرجنتين وكولومبيا والمملكة المتحدة والمكسيك وبيرو وجنوب أفريقيا وإيران وإيطاليا وتشيلي.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى