دولي

38 مدينة مغربية تنتفض ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني

أعلنت الجبهة المغربية لدعم فلسطين و ضد التطبيع عن تنظيم وقفات احتجاجية، مساء يوم الأربعاء، عبر 38 مدينة مغربية، تحت شعار “معركتنا مستمرة حتى اسقاط اتفاقيتي التطبيع و التعاون العسكري الخياني”، تعبيرا عن رفض الشعب المغربي للتطبيع، و ذلك، في الذكرى السنوية الأولى لاتفاقية التطبيع المشؤوم مع الكيان الصهيوني المحتل.

و دعت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع, إلى التظاهر بقوة مساء اليوم, عبر مختلف المدن المغربية, في اطار, اليوم الاحتجاجي الرابع للجبهة المغربية لدعم فلسطين, تجديدا لرفض الاتفاق التطبيعي الموقع قبل عام.

و من بين 38 مدينة, التي أعلنت لحد الساعة عن تنظيم الوقفات احتجاجية مناهضة للتطبيع, بداية من الساعة السادسة من مساء يوم الاربعاء, نجد : الرباط, مراكش, مكناس, الدار البيضاء, فاس, اكادير, تارودانت, بني ملال, تازة, تطوان, وجدة, طنجة المحمدية, خنيفرة, سيدي قاسم, الخميسات, جرسيف, العرائش و بن سليملن, وزان, صفرو, اسفي, زاكورة..

كما ستنظم الجبهة المغربية, وقفة احتجاجية, مساء اليوم, امام البرلمان بالعاصمة الرباط, رغم القمع الذي تعرضت له وقفاتها الاحتجاجية, التي نظمتها في و قت سابق, تنديدا بزيارة وزير الحرب الصهيوني الى المغرب, و بإمعان نظام المخزن في التطبيع رغم الرفض الشعبي له.

و في ظل التعتيم الاعلامي, لنظام المخزن على كل الحركات الاحتجاجية المناهضة لسياسته, و للتطبيع, قررت الجبهة المغربية لدعم فلسطين و ضد التطبيع نقل مختلف الوقفات الاحتجاجية عبر الحساب الرسمي للجبهة على موقع  التواصل الاجتماعي “فايسبوك” بداية من الساعة السابعة (19 سا) من مساء اليوم.

و أكدت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع في النداء الذي وجهته للشعب المغربي, للتظاهر بقوة, أن تاريخ 22 يأتي في سياق تصعيد “الاستبداد الصهيوني” و”تسونامي خطير من التطبيع”, معتبرة أن “المغرب ارتمى بشكل مخزي في أحضان الكيان الصهيوني, من خلال تعزيز وتعميق العلاقات في جميع المجالات”.

و وصفت الجبهة, هذا التطبيع مع الكيان الصهيوني بأنه “انتهاك للسيادة الوطنية”, لا سيما من خلال التوقيع على اتفاقيات عسكرية واستخباراتية”.

و لهذا الغرض قررت إعلان يوم 22 ديسمبر الجاري “يوم وطني ضد التطبيع” في جميع مدن المملكة من خلال جعل هذا التاريخ يوما وطنيا للتضامن, تحت شعار: “ويستمر كفاحنا إلى غاية التخلي عن اتفاقيات التطبيع و التعاون العسكري”.

جدير بالذكر أن الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع تأسست في 28 فبراير من العام الجاري, رفضا لتطبيع النظام المغربي مع الكيان الصهيوني, و تتكون هذه الجبهة من 15 هيئة سياسية و نقابية و حقوقية و شبابية و نسائية و جمعوية, هدفها توحيد جهود مختلف التنظيمات, لإسقاط  التطبيع و مقاومته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى