حدثوطني

خميسي يدعو إلى نصرة النبي عليه الصلاة والسلام بردود أفعال مدروسة

أكد أن المولد الشريف سيكون له نكهة خاصة بعدما تقرر فتح قاعة الصلاة بجامع الجزائر

قال المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف خميسي بزاز، إن الاحتفالات الرسمية بذكرى مولد خير الأنام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سيكون لها نكهة خاصة هذا العام بعدما تقرر فتح قاعة الصلاة بجامع الجزائر هذه الليلة  .

وأكد خميسي بزاز الذي حل اليوم الأربعاء ضيفا على القناة الأولى، أن فتح قاعة الصلاة لجامع الجزائر في ذكرى مولد خير الأنام يعبر عن انتمائنا للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، مضيفا أن “هذا لون من ألوان العاطفة القوية التي تملأ قلوب الجزائريين هي رسالة للمحبين ورسالة أيضا لغير المحبين أن هذا الشعب له انتماء وله هوية وله عمق تاريخي وهو ارتباطنا بالنبي صلى الله عليه وسلم  .

وأوضح ضيف الأولى أن افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر، سيشرف عليه  الوزير الاول  “لنسمع فيها رفعا للأذان وإقامة لصلاتي المغرب والعشاء يتخللهما حفل تكريمي للطلبة حفظة القرآن الكريم  الذين درسوا علم التجويد وتكريم بعض الأساتذة المشرفين على الأسبوع الوطني للقران الكريم  الذي أقيم في هذا الشهر الذي اطلق عليه الجزائريون تسمية شهر نصرة رسول الله” .

وفي تعليق عن الهجمات الشرسة التي يتعرض إليها رسول الله وحبيبه محمد عليه الصلاة والسلام، قال ضيف الأولى ” للأسف الشديد فرغم التطور الكبير الذي عرفته الانسانية، إلا أن الإساءة للنبي عليه الصلاة والسلام أصبحت عند بعض الأشخاص منهجا وسلوكا وكأنها تصنع في مخابر خاصة لأن ردات الفعل المنتظرة من هذه الإساءات معروفة  “

 ودعا بزاز إلى نصرة النبي عليه الصلاة والسلام بردود أفعال مدروسة ، موضحا أن” ردود الفعل التي تتسم بالعنف والتي تتسم بالتطرف تخدم تلك المخابر التي أثارت الموضوع  ، الرد يجب أن يكون علميا وملموسا “، من خلال العدالة حيث تمنع القوانين الدولية  ،تمنع ازدراء الاديان وتمنع ازدراء المقدس .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى