وطنيحدث

أخصائي : الوضعية الوبائية في الجزائر مقلقة

بلوغ ذروة الموجة الرابعة لكورونا نهاية شهر جانفي

أكد الأستاذ المختص في الأمراض التنفسية البروفيسور صالح للو، أن الوضعية الوبائية في الجزائر مقلقة، متخوفا من بلوغ سيناريو تشبع المستشفيات بعد تسجيل 1000 إصابة إضافية في المستشفيات خلال 15 أسبوعين.

وأوضح رئيس مصلحة الأمراض الصدرية خلال حلوله ضيفا على منتدى إذاعة سطيف، أن أعداد الإصابات تتزايد بشكل سريع، والسبب سلالة دلتا التي تبقى هي المسيطرة، معتبرا أننا نعيش نفس الوضعية التي كانت مع الموجة الثالثة بدليل ارتفاع المرضى في المستشفيات، حيث كان قبل أسبوعين 3000مصاب ليفوق العدد حاليا 4000 حالة .

وأعرب المتحدث عن تخوفه من شبح تشبع المستشفيات مستقبلا، رغم أن الوزارة وضعت استراتيجية جيدة للتحكم في الوضع، كاشفا أن الشباب هم أكثر فئة عرضة لهذا الوباء مؤخرا، خاصة أنهم أكثر فئة غير ملقحة، داعيا للإقبال على التلقيح هذه الأيام قبل الوصول إلى الذروة بهدف كسر هذه الموجة قبل حدوث الكارثة.

وأكد البروفيسور أن التقديرات العلمية تفيد أن ما يعلن عنه من إصابات هي فقط هي الحالات المسجلة، لكن ربما هناك الضعف كحالات غير معلن عنها وغير مسجلة، متوقعا أن تصل أعداد الإصابات إلى الذروة وإلى الأرقام القياسية نهاية شهر جانفي، ثم بعدها تبدأ الأرقام في التنازل تدريجيا.

أما بخصوص المتحور “أوميكرون” فقال أن أعراضه خفيفة مقارنة بدلتا فهو غالبا لا يصل إلى الرئتين، ويكتفي فقط بالمنطقة العلوية وخاصة القصبة الهوائية، ويسبب صداعا للرأس متواصلا وأيضا عرق شديد ليلا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى