اقتصاد

انعقاد الدورة الأولى للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-الموريتانية

تحتضن الجزائر اليوم الاثنين، أشغال الدورة الأولى للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-الموريتانية، على إثر التوقيع في شهر أفريل الماضي بنواكشوط، على مذكرة تفاهم تتعلق بإنشائها.

ووفقـا لبيان وزارة الداخلية فإن الوزير كمال بلحود سيترأس أشغال هذه اللجنة مناصفة مع نظيره الموريتاني، محمد سالم ولد مرزوك. في فندق الأوراسي.

ويأتي انعقاد هذه الدورة الأولى للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية الموريتانية تتويجا لمسار طويل من العلاقات التاريخية المميزة والتي عرفت ديناميكية متصاعدة مؤخرا -يضيف البيان-.

وحسب المصدر ذاته فإنه من شأن ذلك التأسيس لمنحى جديد للتعاون الثنائي المشترك وبعث آفاق تنموية واعدة تخدم المصالح المتبادلة لشعبي البلدين الشقيقين.

كما أن هذه اللجنة التي تشمل مناطق اختصاص تتمثل في ولاية تيريس زمور (موريتانيا) وتندوف (الجزائر)، تهدف إلى تعزيز فرص الاستثمار وإنجاز مشاريع شراكة مشتركة في قطاعات ذات أولوية على مستوى المناطق الحدودية المشتركة و ترقية وتكثيف المبادلات الاقتصادية والتجارية والثقافية والرياضية فضلا عن فك العزلة عن سكان تلك المناطق الحدودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى