دولي

بايدن فى أول لقاء مع ماكرون بعد أزمة الغواصات: ما فعلته واشنطن “تصرف أحمق”

التقى الرئيس الأمريكى جو بايدن بالرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون فى روما، وهو أول اجتماع لهما بعد الأزمة الدبلوماسية الشهر الماضى بشأن اتفاق بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة لتزويد أستراليا بغواصات تعمل بالطاقة النووية.

ووفقا لشبكة سى إن إن، تحدث بايدن عن التوترات بين الولايات المتحدة وفرنسا بشأن صفقة الغواصات الأسترالية، وقال إن ما فعلته الولايات المتحدة “كان تصرف أحمق”.

وقال بايدن: “ما فعلناه كان تصرف أحمق كان لدى انطباع بأن أشياء معينة حدثت ولم تحدث.. فرنسا شريك بالغ الأهمية للغاية”.

وأشار بايدن أيضًا إلى أنه يعتقد أن “فرنسا أبلغت منذ وقت طويل” بالصفقة، قائلا: “أقسم بالله.. لم أكن أعرف ذلك”.

ورد الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون: “الآن المهم هو على وجه التحديد التأكد من أن مثل هذا الموقف لن يكون تهديد لمستقبلنا علينا العمل لتنسيق أقوى ولتعاون أقوى”.

وأضاف ماكرون: “سنواصل العمل معًا بشأن القضايا الدولية الرئيسية تغير المناخ وأمن المعلومات والصحة والتي ستكون على جدول أعمال مجموعة العشرين بالإضافة إلى مناقشة الحد من الأسلحة، والتى تظل قضية رئيسية في كل الأوقات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى