وطنيحدث

أيمن بن عبد الرحمان: الجزائر تملك ما يكفي من البواخر لتوسيع الرحلات البحرية

أكد الوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد  الرحمان، هذ الخميس بالعاصمة، أن الجزائر تملك ما يكفي من البواخر لتوسيع  الرحلات و الاستغلال الأمثل لقدراتها السياحية عبر النقل البحري.

وفي كلمة للصحافة، عقب اشرافه على مراسم دخول سفينة نقل المسافرين باجي  مختار 3 حيز الخدمة أوضح بن عبد الرحمان أن الجزائر تحوز على ثلاث  بواخر جديدة وكذا بواخر اخرى،ستستعمل استعمالا أمثلا خاصة بالنسبة لنقل  المسافرين عبر ضفتي البحر الابيض المتوسط و الانطلاق نحو وجهات أخرى نحو إفريقيا وآسيا ولما لا استعمالها في عمليات الحج والعمرة.

واعتبر الوزير الأول أن باخرة باجي مختار 3، تعد مدينة عائمة مزودة بكل  المرافق تليق بفنادق 5 نجوم مشيرا الى ضرورة استعمال هذه المرفق أحسن استعمال  وأن يتم الحافظ عليه من أجل اعطاء أجمل صورة للجزائر والسماح لها بالعودة  الى مسارات السياحة الدولية كما هو الحال في جميع بلدان البحر الابيض المتوسط.

ولابتغاء هذا المسعى أكد ان للجزائر كل الإمكانيات من أجل الولوج لهذه  المسالك ومن اجل أن تستغل كل إمكانياتها السياحية كما لاحظ أن شبابا متخرجا  من أكبر المدارس الفندقية في الجزائر ومن أكبر المدارس البحرية في افريقيا  مكلفون بقيادة وتسيير هذه السفينة.

من جهة أخرى أشار بن عبد الرحمان الى أن كل الاماكن محجوزة خلال شهر  نوفمبر على متن هذه السفينة مما يدل على ان الجزائر وجهة مرغوب فيها.

وتبلغ طاقة استيعاب هذه السفينة وهي بمثابة أول ثمرة تعاون بين الجزائر والصين في مجال بناء السفن، 1800 مسافر.

كما أن سفينة  باجي مختار 3 مجهزة ب 3 أبواب خلفية و بإمكانها نقل 600 مركبة سياحية.

وتضم السفينة 12 جسرا وتقدر مساحتها الاجمالية 20.000 متر مربع كما تحتوي على  500 حجرة للمسافرين وقرابة 100 حجرة مخصصة للطاقم.

وفي اطار آخر هنأ الوزير الأول كل الصحفيين خصوصا صحفيي الاذاعة الوطنية والتلفزيون الجزائري بمناسبة يوم استعادة السيادة الوطنية على هذين المرفقين  العموميين “اللذين استعدناهما بالنار والدم من المستدمر البغيض“.

وقال “اتمنى لهم التوفيق في عملهم وان يعطوا النظرة الحسنة عن الجزائر وهي  ستينية يجب علينا التحضير لها لنظهر للعالم ما انجزته الجزائر خلال هذه الفترة  الوجيزة في أعمار الأمم المستقلة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى