وطنيحدث

اللواء عبد العزيز مجاهد : المرحلة الحالية تستدعي مراجعة كل القوانين بما يتماشى والدستور الجديد

أكد مدير معهد الاستراتيجيات الشاملة اللواء عبد العزيز مجاهد على ضرورة المضي  قدما في مراجعة كل القوانين من أجل ملائمتها وروح الدستور باعتباره القانون الأسمى في الدولة ، داعيا النخبة الوطنية  الملتزمة إلى الانخراط في عملية البناء . 

وشدد اللواء مجاهد  لدى استضافته في برنامج  ضيف الصباح للقناة الاولى  هذا الاثنين على ضرورة ملائمة  كل القوانين وروح الدستور معتبرا أن هذه المرحلة قد تكون حساسة  وتتطلب منا مجهودات كبيرة لكي نراجع كل القوانين حتى يكون البناء كاملا متكاملا

و شدد مجاهد على دور النخبة في غرس قيم الوطنية سيما منها الوعي والإدراك والتحلي بالمواطنة مشيرا إلى  أن النخبة الملتزمة لا أحد يستطيع تغييبها .

ونوه ضيف القناة الأولى بالظرف الذي تعيشه الجزائر و الذي يعرف عودة الروح الوطنية ، مشبها إياه بما بعد انتفاضة 1945  والتي  تمخض عنها تقديم  نخبة هندست لثورة نوفمبر المجيدة .

 وأضاف بالقول “عودة الروح الوطنية والإرادة الوطنية هي من تحرك الجميع  ما يتبقى علينا الآن هو كيفية ترشيد وتوجيه كافة القوى لبلوغ الهدف ، بالنسبة للمجلس الشعبي الوطني والوزير الأول ورئيس الجمهورية وحدة الهدف موجودة  لذا سنبلغ الهدف بكل أمان “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى