ثقافة

معرض فرانكفورت يبدأ 20 أكتوبر بحد أقصى للحضور 25 ألف وغياب الناشرين الأمريكيين

ينطلق معرض فرانكفورت للكتاب بدورته الـ73، بين يومى 20 و24 من أكتوبر المقبل بفعاليات تستلزم الحضور وأخرى افتراضية وذلك في إطار إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المنتشر فى جميع أنحاء العالم، على ألا يزيد العدد الإجمالى للأشخاص المسموح لهم بحضور المعرض طوال أيامه عن 25 ألف.

وأكدت دور نشر ووكالات وممثلون عن قطاع النشر من 60 دولة بينها إسبانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا ودول أخرى فى وسط وشرق أوروبا مشاركتها فى المعرض.

وسترافق فعاليات المعرض نسخة رقمية، كما أنه من المقرر أن تكون كندا ضيف شرف المعرض هذا العام.

ووفقا لما ذكره موقعpubilisher weekly  ستمثل 41 منصة جماعية وطنية دولًا من جميع أنحاء العالم، بدءًا من الأرجنتين وبلغاريا ، إلى سويسرا وتايوان، وسيتم تمثيل كندا ، ضيف الشرف ، بمدرجات لقطاعي النشر باللغتين الإنجليزية والفرنسية، وسيستضيف ضيوف الشرف المستقبليون منصات عرض تشمل إسبانيا (لعام 2022) وسلوفينيا (لعام 2023) وإيطاليا (لعام 2024).

يأتى ذك بينما أعلن العديد من الناشرين الكبار من المملكة المتحدة والولايات المتحدة بما في ذلك Penguin Random House و HarperCollins ، عن نيتهم ​​إبقاء الموظفين في المنزل، بينما لا يزال اهتمام الناشرين الأمريكيين الآخرين بحضور المعرض فاترًا.

وستمنح جمعية مالكي المكتبات ودور النشر الألمانية  جائزة الكتاب الألماني إلى “رواية العام” باللغة الألمانية على هامش المعرض وتقدر هذه الجائزة بـ37 ألفا و500 يورو، ويحصل الفائز على 25 ألف يورو، بينما يتلقى من وردت أسماؤهم ضمن القائمة المختصرة 2.500 يورو لكل واحد منهم.

وضمت القائمة الطويلة عشرين رواية من بين ما مجموعه 197 رواية قدمها 125 ناشراً للفوز بجائزة الكتاب الألماني لهذا العام.

وتعد جائزة الكتاب الألماني من أهم الجوائز في هذا المجال، وقد تمّ منحها منذ عام 2005 من قبل مؤسسة الترويج لثقافة الكتاب والقراءة التابعة لجمعية مالكي المكتبات ودور النشر الألمانية وقد حصلت على جائزة العام الماضى آن فيبر عن روايتها “أنيتا..بطلة ملحمية”.

ويعتبر معرض فرانكفورت الدولي للكتاب أكبر تظاهرة دولية ثقافية تعنى بالكتاب والأدب بصفة عامة، إذ يعد الأهم في العالم ويبلغ عمره الآن أكثر من خمسة قرون.

ويضم المعرض ست قاعات ضخمة تمتد على مساحة 171 ألفا و790 مترا مربعا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى