وطني

توقيف 9 عناصر دعم للجماعات الإرهابية وتدمير قنبلة تقليدية الصنع

تمكنت مفارز للجيش الوطني الشعبي خلال عمليات متفرقة عبر التراب الوطني من توقيف 09 عناصر دعم للجماعات الإرهابية وتدمير قنبلة تقليدية الصنع وضبط كمية من الكيف المعالج، حسب ما أفادت به اليوم الاربعاء حصيلة لوزارة الدفاع الوطني.

وجاء في ذات المصدر”في إطار مهامها النبيلة في الدفاع عن التراب الوطني وتأمينه ضد مختلف التهديدات، نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 24 أوت 2021 عديد العمليات التي تؤكد التزام قواتنا المسلحة بالحفاظ على الأمن والسكينة ببلادنا”.

“وفي إطار مكافحة الإرهاب -يوضح البيان- أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي 09 عناصر دعم للجماعات الإرهابية خلال عمليات متفرقة عبر التراب الوطني، في حين كشفت ودمرت مفرزة أخرى للجيش الوطني الشعبي قنبلة تقليدية الصنع بمنطقة بوقرة بالبليدة”.

أما “في إطار محاربة الجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة إلى القضاء على آفة الاتجار بالمخدرات ببلادنا، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن، بإقليمي الناحيتين العسكريتين الثانية والثالثة ثلاثة تجار مخدرات وضبطت 316،5  كيلوغرام من الكيف المعالج حاولت المجموعات الإجرامية إدخالها عبر الحدود مع المغرب، في حين تم توقيف 10 تجار مخدرات آخرين وحجز  108،5 كيلوغرام من نفس المادة بالإضافة إلى 15055 قرصا مهلوسا خلال عمليات مختلفة عبر نواحي عسكرية أخرى”.

 في سياق آخر-يضيف البيان- أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار،  178 شخصا وضبطت 38 مركبة و177 مولدا كهربائيا و115 مطرقة ضغط، و08 أجهزة كشف عن المعادن، وكميات من المتفجرات ومعدات التفجير وتجهيزات أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب، بالإضافة إلى 52 طن من خليط خام الذهب والحجارة و 68 طن من المواد الغذائية، في حين تم حجز 119 قنطار من مادة التبغ ببسكرة وورقلة.

كما تم إحباط محاولات تهريب كميات من الوقود تُقدر ب 9130 لتر بكل من تبسة والطارف وسوق أهراس وتندوف”.

 من جهة أخرى، تمكن حراس السواحل من إحباط محاولات هجرة غير شرعية بالسواحل الوطنية لـ 52 شخصا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع، فيما تم توقيف 84 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان ووهران وتندوف وبسكرة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى