ثقافة

ذكرى وفاة الدنجوان رشدى أباظة الـ 41 اليوم

يتزامن اليوم مع ذكرى رحيل الفنان رشدى أباظة الذى رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم 27 من يوليو قبل 41 عامًا، لم يغب فيها اسمه عن محبيه، بل ضم لجمهوره جمهورًا أكبر كلما تمر السنون بفضل ما قام به من أعمال حفر به اسمه وخلده في ذاكرة السينما كأحد أبرز نجومها، خاصة مع تحقيقه معادلة صعبة بعدما لعب كل الأدوار من تراجيديا لكوميديا إلى أدوار معقدة لعبها باقتدار حتى صار فتى الشاشة الأول والنجم الأبرز على مدار سنوات حياته.

وذلك من خلال مجموعة من أبرز الأفلام للفنان الراحل رشدى أباظة مثل الرجل الثانى، غروب وشروق، صغيرة على الحب، الزوجة 13 وغيرها من الأعمال التي تعد من أهم أفلام السينما المصرية مشكلاً بها ثنائيات ناجحة مع نجمات مثل شادية وسعاد حسنى بعدما لاقت أعمالهم نجاحاً كبيراً.

كان الفنان رشدي أباظة معروف بانتمائه لواحدة من أعرق العائلات المصرية ممثلة في عائلة الأباظية، كما اشتهر بثقافته الواسعة واجادته خمس لغات غير العربية وهي الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والاسبانية، كما كان مرشحا لغزو السينما العالمية، وأن يسبق عمر الشريف إلى هوليوود ولكنه أضاع الفرصة.

وبخصوص حياته الخاصة فقد تزوج أكثر من زيجة منها الفنانة صباح وأطولها عمرًا زواجه من الفنانة سامية جمال، كما انجب ابنة وحيدة تزوجت من الفنان الراحل احمد دياب ولديه منها “ادهم” هو الحفيد الوحيد للفنان الراحل رشدى اباظة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى