دولي

الداخلية الفرنسية تعلن تظاهر الاف المواطنين اعتراضا على “الشهادة الصحية”

قالت الداخلية الفرنسية ان الآلاف من الفرنسيين خرجوا للتظاهر اعتراضا على مسألة  “الشهادة الصحية” لمواطنى الاتحاد الاوروبى بعد اما يقرب من أسبوع من موافقة البرلمان الاوروبى ، بعد إعلان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون عنها.

وقالت السلطات الفرنسية إن التقارير كشفت ان أكثر من 19 ألف شخص تظاهروا في أرجاء البلاد، وندد المتظاهرون بقيود وقائية تشمل وجوب حيازة “الشهادة الصحية” أعلنها الرئيس إيمانويل ماكرون بداية الأسبوع.

واحتشد المتظاهرون رفضاً لتصريحات ماكرون التي أعلن فيها إلزامية تلقي اللقاح لمقدمي الرعاية الصحية ولعاملين في مهن أخرى، فضلاً عن وجوب حيازة “الشهادة الصحية” الخاصة بوباء كوفيد-19 شرطا لدخول غالبية الأماكن العامة.

وستدخل بعض هذه الإجراءات حيز التنفيذ هذا الصيف، ما دفع العديد من الفرنسيين الذين كانوا حتى الآن مترددين، في حجز مواعيد لتلقي اللقاحات.

وقام أكثر من مليوني فرنسي بحجز مواعيد عبر الإنترنت منذ إدلاء الرئيس الفرنسي بكلمته الاثنين الماضى.

وأعرب معارضون لهذه القرارت عن استيائهم رافعين شعار “الحرية“.

وفي باريس، حشدت عدة تجمعات في ذروة التحركات نهاراً نحو 2250 شخصاً، بحسب وزارة الداخلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى