صحة و تكنولوجيا

“FDA” تضيف تحذيرَا جديدًا للقاح جونسون لفيروس كورونا يتعلق بمرض مناعي نادر

أعلنت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية الغذاء (FDA) عن إضافة تحذيرا جديدا للقاح جونسون بعد 100 تقرير عن ارتباطه بمرض مناعي ذاتي نادر “متلازمة غيلان باريه”، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

يقول المسؤولون، إنه كان هناك 100 تقرير عن مرضى أصيبوا بمتلازمة غيلان باريه، وهو اضطراب نادر يشل مؤقتًا أجزاء من الجسم، حيث حدثت معظم الحالات بعد حوالي أسبوعين من التطعيم ومعظمها عند الرجال البالغين من العمر 50 عامًا أو أكبر

يعد متلازمة غيلان باريه Guillain-Barré نادرًا جدًا بعد التطعيم، ويحدث في 0.000781% فقط من المرضى الذين تلقوا جرعة واحدة من جونسون.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “واشنطن بوست”، إن اللقاح مرتبط بتأثير جانبي خطير ولكنه نادر يسمى متلازمة غيلان باريه، حيث يهاجم الجهاز المناعي الأعصاب، تم الكشف عن حوالي 100 تقرير أولي عن Guillain-Barré في متلقي اللقاح بعد إعطاء 12.8 مليون جرعة من لقاح Johnson & Johnson في الولايات المتحدة، وفقًا لبيان مصاحب من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكى، والتي تراقب سلامة اللقاح مع هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية، إن 95 من هذه التقارير كانت خطيرة وتتطلب دخول المستشفى، وكانت هناك حالة وفاة واحدة، ولم تقدم أي من الوكالتين تفاصيل عن الوفاة.

وقالت الصحيفة، إنه تم الإبلاغ عن الحالات بعد حوالي أسبوعين من التطعيم، ومعظمها لدى الرجال، وكثير منهم تتراوح أعمارهم بين 50 وما فوق، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، يتعافى معظم الناس تمامًا من متلازمة غليلان ن Guillain-Barré.

وأكدت الصحيفة، أن اللقاح تسبب في حدوث حالات من متلازمة Guillain-Barré ، وهو اضطراب نادر يهاجم فيه الجهاز المناعي الجهاز العصبي المحيطي ، مما يؤدي إلى شلل مؤقت لأجزاء من الجسم.

قال مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي” CDC“، إنها تلقت حوالي 100 تقرير أولي عن متلازمة   غيلان باريه Guillain-Barré بعد تناول اللقاح المعتمد على الجرعة الواحدة، ضد فيروس كورونا.

وأشارت الصحيفة، إلى إنه مع 100حالة تم الإبلاغ عنها فقط من أصل 12.8 مليون جرعة تم تناولها، هذا يعني أن الحالة نادرة جدًا تحدث في 0.000781 % فقط من الحالات، حيث تعتبر متلازمة غيلان باريه اضطراب نادر يهاجم فيه الجهاز المناعي الجهاز العصبي المحيطي.

وأوضحت الصحيفة، غالبًا ما تحدث هذه المتلازمة بسبب أمراض فيروسية أو بكتيرية ويسبب ضعفًا ووخزًا في الأطراف، مع تفاقم ظروف المرضى، يمكن أن يؤدي ذلك إلى إصابة أجزاء من الجسم أو في بعض الحالات الجسم كله بالشلل.

تعد متلازمة غيلان باريه نادرة، حيث تصيب واحدًا من كل 100ألف سنويًا، يتم تشخيص أقل من 20 ألف حالة سنويًا، وفقًا للمعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية، ويتعافى معظم الناس، ولكن يؤثر على حوالي 5% فقط ممن تلقوا اللقاح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى