صحة و تكنولوجيا

إجماع على أهمية تفعيل الإجراءات الوقائية للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد

بات الحديث اليوم في بلادنا عن إعادة تفعيل الإجراءات الاحترازية الخاصة بالوقاية من كوفيد 19 كضرورة  قصوى  للحد من الانتشار الكبير للوباء خلال الفترة الاخيرة.

ويرى بعض المختصين و كذا المواطنين  بأن عملية التحسيس الجارية  بأهمية التطعيم ضد الوباء لم تجد تجاوبا مقبولا لحد الساعة عند الفئات الواسعة من المواطنين ، و ذلك بما يتناسب مع حجم المخاطر المتعاظمة من تفشي فيروس كورونا المستجد بنسخته المتحورة المعروفة بـ “دلتا” و هي  الأكثر فتكا .

وضمن هذا السياق ، ترى نادية جيلي وهي مديرة فرعية للمصالح الصحية للمؤسسة العمومية للصحة  الجوارية  بسيدي محمد بالعاصمة بأن الحل المناسب لهذه الوضعية يكمن في تفعيل التدابير الوقائية المعروفة  مثل ارتداء الكمامات وغسل اليدين و أهمية العودة للإلتزام بالتباعد الإجتماعي بهدف الحد من تزايد  الحالات اليومية في أوساط المواطنين .

واعتبرت نادية جبيلي  في تصريح للقناة الاولى بأن اللجوء إلى الردع ضد المخالفين لمثل هذه الإجراءت الوقائية قد يعطي نتائج طيبة في مكافحة الفيروس المستجد و منها  فرض غرامات مالية على المخالفين لهذه التعليمات الوقائية.

ولم يخف المواطنون استعدادهم للتجاوب مع مسألة ارتداء الكمامات للحفاظ على صحة المواطنين و خصوصا الفئات الهشة منهم والتي تعاني من أمراض مزمنة حيث تعتبر فريسة سهلة للفيروس بخلف نسخه المتحورة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى