دولي

اتفاق السلم في مالي: اجتماع “الاطار الاستراتيجي الدائم” في كيدال لبحث تفعيل مسار الجزائر

بدأت  السبت على مدى يومين بمدينة  “كيدال”، شمال مالي، أشغال لقاء لتفعيل “الاطار الاستراتيجي الدائم” لتنسيقية  حركات الازواد (CMA ،المكلف بشكل خاص بتجسيد اتفاق السلم والمصالحة المنبثق  عن مسار الجزائر.

وأفاد بيان لوزارة المصالحة في مالي، بأن العقيد اسماعيل واغي، وزير المصالحة الوطنية و التماسك الوطني المكلف باتفاق السلم و المصالحة المنبثق عن مسار الجزائر يشارك رفقة وفد، في أشغال لقاء تفعيل “الاطار الاستراتيجي الدائم” في الفترة الممتدة من 3 الى 5 يوليو الجاري بـ(كيدال)”.

وأوضح البيان، أن (الاطار الاستراتيجي الدائم)، “حدد عدد من الاهداف، من بينها تظافر الجهود تنفيذ اتفاق السلم و المصالحة المنبثق عن اتفاق الجزائر، وتفعيل الاليات المشتركة لمكافحة انعدام الامن بجميع أشكاله من أجل ضمان حرية  الحركة الاشخاص و الممتلكات، و كذا مراعاة تطلعات السكان”.

 ويأتي  لقاء كيدال بعد اجتماع  لجنة متابعة الاتفاق دورته الـ43  و الذي  التئم في 29 جوان الماضي بالعاصمة المالية باماكو.

وتم انشاء (الاطار الاستراتيجي الدائم) في مايو المنصرم بالعاصمة الايطالية روما من طرف التنسيقية حركات الازواد، و منصة حركات 14 يونيو بالجزائر في ختام لقاء دام يومين برعاية المنظمة غير الحكومية الايطالية (أراباسيس) .

واستنكرت التنسيقية و (منصة 14 جوان) في تصريح نشر أنداك، تدهور الوضع  الامني في منطقة الساحل  و في مالي على وجه الخصوص، و مناطق شمال/ أزواد في  مالي.

وأشارت الحركات المذكورة أيضا الى ان (الاطار الاستراتيجي الدائم) يرمي من بين اهداف أخرى، الى تجسيد الجهود من أجل التنفيذ الجاد لاتفاق السلم و المصالحة المنبثق عن مسار الجزائر، و تحقيق تماسك أفضل في مراعاة تطلعات الماليين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى