حدثوطني

رئيس الجمهورية يستقبل الوزير الأول الجديد أيمن بن عبد الرحمن

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, هذا الأربعاء, الوزير الأول الجديد أيمن بن عبد الرحمن, عقب تعيينه خلفا لعبد  العزيز جراد و تكليفه بمواصلة المشاورات مع الأحزاب السياسية والمجتمع المدني  لتشكيل الحكومة في “أقرب وقت ممكن”.

وعقب الاستقبال, صرح  بن عبد الرحمن: “لقد كلفني و شرفني رئيس الجمهورية  عبد المجيد تبون بالإشراف على الحكومة الجديدة و هذا التكليف سيزيدنا عزما و  تفانيا من أجل خدمة وطننا المفدى و العمل بكل جهد وتفاني من أجل تطبيق فعال  للبرنامج النهضوي لرئيس الجمهورية”.

و تابع الوزير الأول الجديد مؤكدا على أن هذا البرنامج “سوف يسمح للجزائر بتحقيق انطلاقتها الاقتصادية المنشودة التي بدأت معالمها تظهر في الأفق”.

كما أضاف في ذات الصدد “سوف نعمل جاهدين, كرجل واحد, من أجل تكريس كل ما  حققناه والمضي قدما في تكريس معالم الجزائر الجديدة”.

وفي تصريح للصحافة عقب مراسم استلام مهامه الجديدة أكد الوزير الأول الجديد, بن عبد الرحمان, عزمه على التطبيق “الفعال” لبرنامج رئيس الجمهورية.

وأعرب, عن شكره لرئيس  الجمهورية على الثقة التي وضعها في شخصه, مؤكدا عزمه على “العمل بكل ما أوتي  من جهد وقوة للتكفل بالمهام الجسيمة” الموكلة إليه من أجل “المضي قدما في  تطوير بلدنا المفدى”.

كما أبدى استعداده للعمل مع “كل الطاقم الحكومي كرجل واحد من أجل رفع كل  التحديات التي تواجهنا, خاصة الاقتصاد الجزائري”, مع العمل على “التطبيق  الفعال” لبرنامج رئيس الجمهورية.

واعتبر أن برنامج الرئيس تبون “النهضوي”, سيسمح للجزائر باجتياز هذه المرحلة  “بسلام” و “الانطلاق في التنمية الاقتصادية المرجوة”.

وبذات المناسبة, توجه الوزير الأول الجديد بالشكر  عبد العزيز جراد الذي  وصفه بـ”الأخ والصديق”, منوها ب”كل ما قدمه في أصعب مرحلة عاشتها الجزائر و بكل  ما قام به رغم التحديات”.

وقال  بن عبد الرحمان أن “نتائج العمل الحكومي الدؤوب بدأت في الظهور”,  مشيرا الى أن الجزائر بدأت تصل إلى “بر الأمان بفضل ما قامت به الحكومة طيلة  18 شهرا”.

من جانبه, جدد  جراد شكره لرئيس الجمهورية, متمنيا التوفيق للوزير الأول  الجديد والنجاح في مهامه الجديدة, مؤكدا أن السيد بن عبد الرحمان قادر على رفع  التحدي لأنه –كما قال– “أبان خلال فترة عملي معه أنه رجل المرحلة”.

للإشارة, فقد عين الرئيس تبون  أيمن بن عبد الرحمان وزيرا أول وكلفه  بمواصلة المشاورات مع الأحزاب السياسية والمجتمع المدني لتشكيل الحكومة في  “أقرب وقت ممكن”, حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية في وقت سابق من نهار الاربعاء.

مشوار حافل في قطاع المالية

شغل  أيمن بن عبد الرحمن, عدة مناصب عليا هامة في قطاع المالية على مدى الـ 30 سنة الماضية.

و من أهم المناصب التي شغلها و هو من مواليد 30 أوت 1966 بالجزائر العاصمة, وزير المالية منذ 23 جوان 2020 و محافظ بنك الجزائر من نوفمبر 2019 .

و بدأ بن عبد الرحمان مساره المهني بوزارة المالية سنة 1991، حيث شغل على التوالي منصب مفتش مالي على مستوى المفتشية العامة للمالية (1991-2000) ثم مفتشا عاما للمالية سنة 2004 فمفتشا عاما رئيسا للمالية سنة 2006.

من ديسمبر 2001 إلى مارس 2010، تولى بن عبد الرحمان منصب نائب مدير للرقابة على مستوى المفتشية العامة للمالية قبل أن يعين رئيس قسم رقيب لدى بنك الجزائر من 2010 إلى 2019 ثم محافظا لهذه المؤسسة ما بين نوفمبر 2019 و جوان 2020.

بن عبد الرحمان من خريجي المدرسة الوطنية للإدارة بالجزائر، تخصص اقتصاد ومالية, وحائز على شهادة ماجستير في العلوم الاقتصادية والمالية و على عدة شهادات في المانجمنت و التدقيق.

كما يقوم بن عبد الرحمان حاليا بتحضير شهادة الدكتوراه في العلوم الاقتصادية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى