ثقافة

عيد ميلادها.. من هى الموناليزا التى رسمها ليوناردو دا فينشى؟

الموناليزا أشهر لوحات الفنان العالمى ليوناردو دا فينشى، والتى تجذب جميع عشاق الفن، كما أنها دائما ما تثير التساؤلات عمن تكون الموناليزا؟ وفى هذا الشأن تعددت الإجابات، ولكن هناك آراء كثيرة تؤكد أنها ليزا ديل جوكوندو، التى تمر اليوم ذكرى ميلادها، إذ ولدت فى مثل هذا اليوم 15 يونيو من عام 1479م، فمن هى المرأة التى رسمها دافينشى؟

يذهب البعض إلى أن لوحة الموناليزا جاءت بطلب من تاجر الأقمشة والمسئول فى فلورنسا، فرانسيسكو ديل جيوكونودو، لرسم لوحة لزوجته ليزا جيراردينى، كانت ليزا لا تحب زوجها الذى كان متزوجاً من اثنتين قبلها، كما أن الرجل الذى أحبته توفى، وهذا ما يفسر نظرتها وابتسامتها الحزينة.

يذكر أن الأيام القليلة الماضية عرضت دار “كريستيز” للمزادات العالمية، عبر منصتها الرسمية على شبكة الإنترنت لوحة “موناليزا هيكينج” الشهيرة للبيع، والتى تعود إلى القرن السابع عشر، للبيع، وهى لوحة ادعى صاحبها “ريموند هيكينج” خلال الستينيات من القرن الماضى أنها الرسمة الأصلية لليوناردو دافنشى، وليست الأخرى التى تعرض بمتحف اللوفر بباريس.

تم عرض نسخة طبق الأصل من لوحة الموناليزا الشهيرة للفنان ليوناردو دافنشى للبيع فى باريس، حيث من المتوقع أن تصل قيمتها إلى 300 ألف يورو وهو ما يعادل حوالى 365645 دولارًا.

كان هيكينج المهووس بفكرة امتلاكه اللوحة الحقيقية التى رسمها ليوناردو دا فينتشي، يعتقد أن اللوحة التى أعيدت إلى متحف اللوفر عام 1914 بعد ثلاث سنوات من سرقتها عام 1911 من جانب الإيطالى فينتشنزو بيروجا، ليست الموناليزا الحقيقية، بل وضعت نسخة منها فى مكانها. وبعد وفاة ريموند هيكينج فى العام 1977، بقيت اللوحة ضمن عائلته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى