حدثوطني

إنطلاق أولى الرحلات الجوية من مطار هواري بومدين الدولي اليوم

انطلقت هذا الثلاثاء أولى الرحالات الجوية من الجزائر إلى فرنسا، تنفيذا لقرارات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بالفتح الجزئي للمجال الجوي بداية من الفتح الجوان الجاري.

وكانت أولى الرحالات من مطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة، باتجاه مطار أورلي بباريس الفرنسية في حدود الساعة التاسعة صباحا وفقا لتدابير صحية صارمة.

فبعد توقف دام لأزيد من سنة في إطار الإجراءات الاحترازية المتخذة لمجابهة جائحة كوفيد 19، قررت السلطات إعادة الفتح الجزئي للمجال الجوي، عقب المشاورات مع اللجنة العلمية لمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا والسلطة الصحية وهذا تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية.

وقد عبر معظم المسافرين المتوجهين إلى فرنسا صبيحة هذا الثلاثاء في تصريح للإعة الجزائرية عن ارتياحهم لهذا القرار ولتدابير الصحية التي فرضت على مستوى المطار للحد من إنتشار فيروس كورونا، مطالبين في المقابل من السلطات الرفع من عدد الرحلات.

وسيتم ضمان ثلاث رحلات أسبوعية من وإلى فرنسا، من قبل شركة الخطوط الجوية الجزائرية، بمعدل رحلتين من وإلى باريس ورحلة من وإلى مرسيليا وكذا رحلة من وإلى كل من تركيا (اسطنبول)، إسبانيا (برشلونة) وتونس (تونس العاصمة).

ويرخص في مرحلة أولى، لمطارات الجزائر العاصمة ووهران وقسنطينة فقط باستقبال المسافرين عند الوصول أو المغادرين نحو الوجهات المحددة.

وفيما يخص شروط ركوب الـمسافرين الـمتوجهين إلى الجزائر، يجب أن يكون الـمسافر حاملا لنتيجة سلبية لاختبار “البي سي أر” يعود تاريخه إلى أقل من 36 ساعة  قبل تاريخ السفر.

كما يجب حيازة تذكرة سفر صالحة وملء الاستمارة الصحية بالمعلومات المطلوبة والتسديد المسبق للتكاليف المتعلقة بالحجر الصحي الإجباري الذي يجب أن يخضع له كل مسافر عند وصوله إلى التراب الوطني، وكذا  تكاليف اختبار الكشف عن فيروس كوفيد 19، المقرر من قبل السلطات الصحية.

جدير بالذكر أن عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا رياض مهياوي أكد أن هذه العملية ستتم وفق بروتوكال صحي صارم قابل لتعديل في حالة عدم تسجيل إصابات جديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى