حدثوطني

الوزارة الأولى تكشف تفاصيل عودة الرحلات الجوية

تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية،  عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات الـمسلحة، وزير الدفاع الوطني، وعقب الـمشاورات مع اللجنة العلمية لـمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا (كوفيد.19)، والسلطة الصحية،

كشفت الوزارة الأولى في بيان لها الترتيبات الـمتعلقة بتنفيذ قرار الفتح الجزئي للحدود الجوية التي اتخذها الوزير الأول عبد العزي جراد.

وذكر البيان أن التدابير ترمي إلى تحديد الكيفيات العملياتية الضرورية لتجسيد قرار إعادة الفتح الجزئي للحدود الجوية الذي سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من الفاتح جوان 2021.

وفيما يخص عدد الرحلات سيتم ضمان ثلاث رحلات أسبوعية من وإلى فرنسا، من قبل شركة الخطوط الجوية الجزائرية منها رحلتان إلى باريس وواحدة إلى مرسيليا.

كما ستضمن شركة الخطوط الجوية الجزائرية رحلة  أسبوعية من وإلى تركيا (إسطنبول)، إسبانيا (برشلونة) وتونس (تونس العاصمة).

ويرخص  في مرحلة أولى، لـمطارات الجزائر العاصمة، ووهران وقسنطينة، فقط، باستقبال المسافرين عند الوصول أو المغادرين نحو الوجهات سالفة الذكر.

وفيما يخص شروط ركوب الـمسافرين الـمتوجهين إلى الجزائر فإنه يحب أن يكون الـمسافر حاملاً لنتيجة سلبية لاختبار RT-PCR يعود تاريخه إلى أقل من 36 ساعة قبل تاريخ السفر، حيازة تذكرة سفر صالحة وملئ الاستمارة الصحية بالـمعلومات الـمطلوبة والتسديد الـمسبق للتكاليف الـمتعلقة بالحجر الصحي الإجباري الذي يجب أن يخضع له كل مسافر عند وصوله إلى التراب الوطني، وكذا تكاليف اختبار الكشف عن فيروس “كوفيد ــ 19″، الـمقرّر من قبل السلطات الصحية.

وجدير بالتوضيح أن تكاليف الإقامة على مستوى مواقع الحجر الصحي تكون على عاتق الـمسافر حصريا. ويجب أن تكون هذه الشروط مستوفاة قبل ركوب الطائرة.

وفيما يخص الشروط الصحية الـمطبقة عند الوصول (بالجزائر) فيجب تقديم اختبار RT-PCR يعود تاريخه إلى أقل من 36 ساعة ويجب أن يخضع الـمسافر لحجر صحي إجباري لـمدة خمسة (5) أيام في إحدى الـمؤسسات الفندقية الـمسخرة لهذا الغرض، مع مراقبة طبية دائمة وتطبيق اختبار الكشف عن فيروس “كوفيد ــ 19″، في نهاية الحجر.

ويرفع الحجر في اليوم الخامس عقب اختبار سلبي للكشف عن فيروس “كوفيد ـ 19″، وفي حالة النتيجة الإيجابية، يجدّد الحجر لـمدة خمسة أيام إضافية.

وفيما يخص ظروف الحجر الصحي يتم بصفة مشتركة، بين قطاعي الداخلية والسياحة والصحة، تحديد قائمة الـمؤسسات الفندقية التي ستتوفر فيها جميع الشروط الـمطلوبة للحجر.

أما كيفيات مغادرة التراب الوطني، يظل الـمسافرون خاضعين فقط للشروط التي تقرّرها سلطات البلدان الـمستقبلة بالنسبة لدخولهم ترابها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى