محلي

232 تدخل في حوادث المرور خلفت وفاة 16 شخص وإصابة 333 بجروح

سجلت وحدات الحماية المدنية خلال 24 ساعة الماضية 2526 تدخل في عـدة مناطق مختلفة من الوطن وخلال يومي عيد الفطر المبارك، حيث أحصت الحماية 232 تدخل في  حوادث المرور عبر عدة ولايات.

خلفت هذه الحوادث وفاة 16 شخص وإصابة 333 آخرين بجروح مختلفة ومتفاوتة الخطورة في باقي حوادث المرور الأخرى، تم تقديم الإسعافات الأولية للجرحى في مكان الحوادث، ثم تحويلهم إلى المستشفيات المحلية من قبل عناصر الحماية المدنية.

وكانت أثقل حصيلة سجلت على مستوى ولاية وهران بوفاة 04 أشخاص، ولاية تلمسان بوفاة 03 أشخاص وإصابة 02 آخرين، ولاية أدرار وفاة 02 شخصين وإصابة 02 آخرين بجروح.

وقالت مصالح الحماية أنه على إثر تلقي مكالمات الاستغـاثة من طرف المواطنين هذه التدخلات شملت مختلف مجالات أنشطة الحمايـة المدنية سواء المتعلقة بحوادث المرور الحوادث المنزلية الإجلاء الصحي إخمــاد الحرائق والأجهزة الأمنية وكذا عمليات التحسيس والتطهير فيما يتعلق بفيروس “كوفيد 19”.

وفيما يخص النشاطات المتعلقة بالوقاية من انتشار فيروس “كوفيد-19” قامت وحدات الحماية المدنية خلال نفس الفترة (24 ساعة الأخيرة) عبر كافة التراب الوطني بـ 42 عملية تحسيسية عبر 06 ولاية (35 بلدية) لفائدة المواطنين تحثهم وتذكرهم على ضرورة إحترام قواعد الحجر الصحي وكذا التباعد الإجتماعي، بالإضافة إلى القيام بـ 22 عملية تعقيم عبر 02 ولايات (14 بلدية)، عبر منشآت وهياكل عمومية وخاصة المجمعات السكنية والشوارع، أين خصصت المديرية العامة للحماية المدنية لهاتين العمليتين 137 عون حماية مدنية بمختلف الرتب، 36 سيارة إسعاف و 13 شاحنة إطفاء.

وسجلت مصالح الحماية المدنية لولاية بومرداس وفاة شخص غرقا بركة مائية بالمكان المسمى قرية شرقية ببلدية بن شود، دائرة دلس، تم تحويل الجثة إلى مركز الصحي لبن شود. في حين قامت وحدات الحماية المدنية بإخماد 04 حرائق حضرية، صناعية ومختلفة على مستوى ولايات المدية، سكيكدة، ميلة،تمنراست وولاية برج بو عريريج ، خلفت هذه الحرائق وفاة 01 شخص بولاية سكيكدة على إثر حريق شب بمنزل فردي بالمكان المسمى مزرعة أينال أحمد ببلدية سكيكدة.

وتدخل أعوان الحماية المدنية لولاية برج بوعريريج لتقديم الإسعافات الأولية وتحويل لـ 09 اشخاص مصابين بحروق خفيفة على إثر إنفجار مبرد محرك حافلة على مستوى الطريق السيار شرق-غرب ببلدية الياشير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى