محلي

إصابة 253 شخصا بتسسم غذائي اقتنوا حلويات ومرطبات من محل واحد بميلة

ارتفع عدد حالات التسمم الغذائي لأشخاص استهلكوا حلويات ومرطبات اقتنوها من محل بمدينة ميلة إلى أكثر من 253  بينما لا تزال 9 حالات قيد الاستشفاء فيما تم تسريح البقية إلى منازلهم.

وأوضحت مديرة الصحة والسكان بالولاية، سميرة دكاري التي أشرفت ليلة الاثنين إلى الثلاثاء رفقة القائمين على المؤسسة العمومية الاستشفائية الإخوة مغلاوي بمدينة ميلة، على التكفل بالحالات التي تعرضت للتسمم الغذائي بأن الأشخاص المصابين ينحدرون من بلديات ميلة والقرارم قوقة وسيدي مروان وكلهم اقتنوا مرطبات وحلويات من محل واحد مختص في هذا المجال يقع بوسط مدينة ميلة ما تسبب في حالة تسمم جماعي.

وأفادت ذات المتحدثة، بأن عدد حالات التسمم الغذائي قد أخذ “منحنى تصاعديا”، حيث تعرض له أشخاص من الجنسين ومن مختلف الأعمار.

وتبقى عملية استقبال الحالات المشكوك في تعرضها للتسمم الغذائي متواصلة حسب دكاري التي أكدت على تسخير كافة الظروف المادية والبشرية للتكفل الحسن بالمرضى.

وأشارت ذات المتحدثة إلى أنه تم إيفاد بعد تسجيل أول حالة تسمم غذائي فرقة مختلطة بين مصالح الصحة والتجارة إلى محل الحلويات والمرطبات المتسبب في الحادثة وتم أخذ عينات لفحصها مخبريا على أن تظهر النتائج هذا الثلاثاء مع غلق المحل كإجراء أولي.

كما قام والي ميلة، عبد الوهاب مولاي بزيارة تفقدية ليلة الاثنين إلى الثلاثاء للمصابين بالتسمم الغذائي المتواجدين بمستشفى الإخوة مغلاوي، حيث أمر بعين المكان القائمين عليه بالتكفل الأمثل بالمرضى وتوفير كل ما يلزم لمعالجتهم، مؤكدا على اتخاذ الإجراءات القانونية في حق المتسبب في هذه الحادثة.

للتذكير، فقد استقبلت مصلحة الاستعجالات بالمؤسسة العمومية الاستشفائية الإخوة مغلاوي بميلة طيلة نهار أمس الاثنين أكثر من 20 شخصا تعرضوا لتسمم غذائي نتيجة استهلاكهم حلويات ومرطبات، حسب ما علم من مدير ذات المؤسسة، زكرياء عسالة. وأوضح ذات المسؤول بأن هذه الحالات دخلت المستشفى تباعا طيلة يوم أمس الاثنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى