وطنيحدث

يلمهدي:” فتح بيوت الوضوء مرهون باستمرار رفع الحجر الكلي”

أكد، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، أن فتح بيوت الوضوء في المساجد ورفع التباعد في الصلاة مرهون باستمرار رفع الحجر الكلي، قائلا إن رفع الحجر لا يزال جزئيا، إذ لا تزال العديد من أماكن التجمعات ممنوعة على غرار التجمعات العائلية وقاعات الاجتماعات والحفلات.
 

أوضح، يوسف بلمهدي، بأن إعادة فتح بيوت الوضوء سيكون بعد موافقة اللجنة العلمية، مشيرا على أن الأمر ليس بيد الوزارة.

وقال يوسف بلمهدي، في ندوة صحفية على هامش مشاركته في الاحتفال بالأسبوع الوطني للقرآن، بأن عمليات الفتح مرتبطة بما ستسفر عنه فترة 21 يوم، التي حددها الوزارة لرفع الحجر عن كل الولايات.
وأكد بلمهدي على أن لجنة متابعة الوباء، هي من حذرت من فتح بيوت الوضوء نظرا لخطورة انتقال الفيروس عبر الماء، مضيفا “عندما يسمح الأطباء بفتح بيوت الوضوء سنقوم بفتحها كما قمنا قبلا بفتح الدروس وغيرها وفق إجراءات الوقاية”.

وأضاف وزير الشؤون الدينية، بأن المسألة هي مسألة صبر والتزام، معبرا عن رفضه للأقاويل التي يتناقلها البعض بخصوص رفض الوزارة فتح بيوت الوضوء قائلا “الأمر ليس مرتبط بالوزارة ونحن نستغرب كيفية تحميلنا مسؤولية هذا الإجراء وهدفنا الأساسي هو حماية الناس وليس التضييق عليهم”.

وشدد الوزير على أن اللجنة العلمية درست الموضوع، إلا أن هناك تخوف، خصوصا وأن الوباء لم ينتهي بعد، رغم الأريحية التي نعيشها الآن، مؤكدا على ضرورة استمرار اجراءات الوقاية وذهاب المواطنين للتلقيح.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى