دولي

ويليامز تدعو الطبقة السياسية إلى إعلاء المصالح الليبية فوق أي اعتبار

أكدت أن اجتماعات لجنة 5+5 العسكرية حققت توافقا كبيرا

قالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز، إن محادثات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) التي تجري في مدينة غدامس الليبية “حققت توافقا كبيرا”, داعية “الطبقة السياسية إلى إعلاء المصالح الليبية فوق أي اعتبار”.

وأضافت ويليامز – في مؤتمر صحفي عقب انتهاء اليوم الأول من محادثات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة أن “لجنة 5+5 حققت معجزة وتحدت جميع الضغوطات وتجاوزت كل الصعوبات وعبرت بصوت عال عن السلام والوحدة ورفض القتال”. وتابعت ويليامز أنها ستعلن اليوم الثلاثاء في ثاني يوم من اجتماع اللجنة عن تفاصيل ما توصلت إليه.

ودعت المبعوثة الأممية الاطراف الليبية التي ستشارك في ملتقى الحوار السياسي المباشر المقرر الاثنين المقبل إلى “التحلي بشجاعة وتوافق لجنة الضباط العشرة”. وأكدت أن “كل الانظار تتجه نحو الطبقة السياسية الليبية وليس فقط المشاركين في الحوار السياسي الليبي”.

 

ودعت ويليماز “الطبقة السياسية إلى إعلاء مصالح الشعب الليبي وتقديمها على ما سواها من مصالح شخصية أو حزبية أو جهوية”.وفي وقت سابق , قالت البعثة الاممية في ليبيا ان اجتماع غدامس هو الاول الذي تعقده اللجنة العسكرية المشتركة داخل ليبيا بعد توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بجنيف في 23 أكتوبر الماضي.

وحسب بيان للبعثة، فان اللجنة ستناقش على مدى ثلاثة أيام آليات تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الدائم وبينها إنشاء اللجان الفرعية فضلا عن آليات مراقبة والتحقق من وقف إلاطلاق النار.ونص اتفاق وقف النار, الذي كان محل ترحيب دولي واسع, على “انسحاب المرتزقة الأجانب من ليبيا خلال 90 يوما” وتشكيل “قوة عسكرية مشتركة تديرها غرفة عمليات موحدة”.

 

وقبل أسبوع, انطلقت جولة جديدة من المشاورات السياسية الليبية, برعاية أممية, تمهيدا لأول حوار مباشر في التاسع من شهر نوفمبر الجاري بتونس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى