محلي

وفد وزاري يتنقل الى ولاية بجاية لمعاينة التكفل بالمنكوبين

تنقل وفد يضم ثلاثة وزراء، اليوم الخميس الى بجاية، لمراقبة مدى تنفيذ القرارات الحكومية الخاصة بالتكفل بالمتضررين من الزلزال الذي ضرب عاصمة الحماديين و ضواحيها و معاينة اشغال ترميم السكنات والهياكل العمومية التي مستها الكارثة الطبيعية.

و تنقل وزير السكن و العمران والمدينة، طارق لعريبي و وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب و وزير الموارد المائية، مصطفى كمال ميهوبي على وجه الخصوص الى القطب الحضري الجديد لولاية بجاية قيد الانجاز بالبلدية المجاورة واد غير و الذي خصص عدد من سكناته بصفة مستعجلة لإيواء ضحايا الزلزال.

و يخص هذا القرار اكثر من 500 عائلة لا سيما القاطنين بالأحياء العليا لمدينة بجاية المعروفة باسم “بوجي القديمة” و التي ضربها زلزال بشدة 5.9 درجات على سلم ريشتر الذي كبدها خسائر معتبرة ناهيك عن الخوف الذي يتملك السكان مخافة انهيار سكناتهم الهشة.

و في هذا السياق، طمأن  بلعريبي انه “لا يوجد قوائم نهائية”، معلنا أنه “سيتم توزيع سكنات على كل الاشخاص الذين صنفت سكناتهم في خطر من طرف مديرية مراقبة البناء”.

كما أشار وزير السكن الى الانتهاء قريبا من 5.000 سكن بصيغتي عدل و اجتماعي من مجموع 16.000 سكن طور الانجاز في نفس الموقع.

و تندرج هذه الزيارة ايضا في اطار توفير كافة ظروف الاستقبال لا سيما عن طريق تزامن الشروع في انجاز شبكة الربط بالغاز و الماء و الكهرباء مع بناء شبكة التطهير.

و في هذا الاطار، اعلن وزير الموارد المائية عن بناء محطة لتصفية المياه المستعملة في اقرب الآجال و التي خصص لها غلاف مالي قدر بــــ 6 مليار دج.

و اعطيت اشارة الانطلاق اليوم الخميس لكل الورشات بالتزامن مع وضع المؤسسات المنجزة نظام العمل بالمناوبة بثلاث فرق (08 ساعات لكل واحدة) بغية تسريع وتيرة الانجاز والتكفل بالمتضررين بمنحهم سكنات لائقة.

و كان الوزراء الثلاثة قد أشرفوا يوم الثلاثاء الماضي على لقاء تنسيقي قصد توحيد جهود القطاعات الثلاثة لتزويد القطب الحضري “واد غير” ببجاية بالكهرباء والغاز و قنوات الصرف والمياه.

و أكد وزير السكن في هذا الصدد “نعتزم تزويد السكنات بالماء و الكهرباء في مدة لا تزيد عن 15 يوما”، مشيرا الى انه سيتم اتخاذ كافة الاجراءات للتكفل بمعاناة السكان المتضررين من الزلزال.

و اعلن  بلعريبي في ذات السياق عن تخصيص غلاف مالي قدر بــــ 200 مليون دج لمن يرغبون في ترميم سكناتهم.و كان لمسؤولي القطاعات الثلاثة لقاءات مع ممثلي الاحياء المتضررة و ضحايا الزلزال حيث استعرضوا معهم اجراءات التكفل.و عمد بعض السكان صباح اليوم الخميس الى قطع المسالك المؤدية الى بعض الاحياء والى مقر الولاية و مطار عبان رمضان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى