صحة و تكنولوجيا

وزارة الصحة تؤكد أنه تم التكفل بالمجاهدة جميلة بوحيرد إثر إصابتها بكورونا

أكدت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، اليوم السبت، أنه تم التكفل بالمجاهدة جميلة بوحيرد بمجرد بداية ظهور أعراض إصابتها بفيروس كورونا، مفندة ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص تحويل جرعة اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 التي كانت مخصصة  بوحيرد.

وفندت الوزارة في بيان لها “تفنيدا قاطعا ما تم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي نهار أمس الجمعة بخصوص تحويل جرعة اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 التي كانت مخصصة للمجاهدة جميلة بوحيرد”، مؤكدة ان هذا الخبر “لا أساس له من الصحة” وأن المجاهدة “متواجدة حاليا بمستشفى مصطفى باشا بعدما تم التأكد من إصابتها بفيروس كوفيد-19”.

وأضافت الوزارة أنه “تم التكفل بالمجاهدة جميلة بوحيرد بمجرد بداية ظهور أعراض الإصابة بالفيروس، حيث تنقلت فرقة طبية إلى منزلها لمعاينتها، وبعد تسجيل ارتفاع في درجة حرارتها تم إخضاعها للفحص الفيزيولوجي الذي ظهرت نتائجه ايجابية ليتقرر نقلها الى المستشفى”.

للإشارة، كان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، قد قام صبيحة اليوم السبت، رفقة وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، الهاشمي جعبوب، بزيارة المجاهدة جميلة بوحيرد والاطمئنان على حالتها الصحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى