محلي

والي خنشلة يتوعد أصحاب قاعات الحفلات بسبب انتهاكهم لتعليمات الغلق

توّعد والي ولاية خنشلة بإجراءات ردعية ضد أصحاب قاعات الحفلات سواء المرخصة أو القاعات الغير مرخصة والتي تمارس نشاطها في ظل غياب أي تعليمة من السلطات العليا لاستئناف هذا النشاط، وذلك بسبب ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس “كورونا” في الآونة الأخيرة.

وجاء نص البيان الذي صدر اليوم الإثنين: “بعد استعراض وتقييم الوضعية الصحية من قبل اللجنة العلمية الولائية خلال الأشهر الأخيرة لوحظ الإرتفاع المحسوس لعدد الإصابات بهذا الفيروس على مستوى بلديات الولاية والتي تؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة”.

وأضاف: “تعود أسبابها إلى انتشار ظاهرة التجمعات، إقامة الحفلات، مواكب الأرعاس والختان وكذا مجالس العزاء من خلال استغلال وتأجير بعض الأشخاص الإنتهازيين لمحلاتهم السكنية الوتجارية لإقامتها بشكل غير قانوني ودون أي ترخيص أو سند تجاري علنيا أو خافيا”.

وأسدى والي الولاية باتخاذ إجراءات ردعية وعقوبات جزائية ضد المخالفين والقائمين بالممارسات الغير مسؤولة، باعتبار أن ذلك يعتبر مساسا بأركان النظام العام أهمها السكينة والصحة العامة، داعيا سكان الولاية إلى ضرورة التحلي باحترام جميع التدابير الوقائية والإحترازية التي أملتها السلطات العمومية تنفيذا لتعليمات اللجنة العلمية الولائية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى