صحة و تكنولوجيا

هيئة الدواء الأمريكية تحذر من تناول أدوية الخصوبة وعلاج العقم دون وصفة طبية

حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA من المكملات الغذائية وبعض العقاقير التى تباع عبر الإنترنت وتزعم قدرتها الفعالة لعلاج العقم ومشاكل تأخر الحمل وفاعليتها على زيادة معدلات الخصوبة لدى النساء، وذلك نقلا عن موقع ميديكال إكسبريس.

واشارت إدارة الغذاء الأمريكية إلى أن المكملات الغذائية المجهولة تلحق خطرا بالغا لدى النساء فى مرحلة الإنجاب، فهى تصيبهن بالعقم ومشاكل الحمل الأخرى.

وحذرت إدارة الغذاء الأمريكية أيضًا من أن مثل هذه المكملات لم تتم الموافقة عليها ويمكن أن تعيق المرضى من البحث عن أدوية فعالة ومعتمدة.

وقالت إدارة الغذاء والدواء في بيان صحفي: “تسعى مساعدات الخصوبة المزعومة هذه إلى الاستفادة من الضعف والإحباط الذي قد يشعر به الكثيرون عندما يواجهون صعوبات في الحمل”، وأن الاعتماد على منتجات غير فعالة وغير مثبتة يمكن أن يكون مضيعة للوقت والمال، ويمكن أن يؤدي إلى مرض أو إصابة خطيرة”.

وأشارت الوكالة إلى أن معظم هذه الأدوية غير المعتمدة تُباع عبر الإنترنت وأن العديد منها يُصنّف بشكل خاطئ على أنها مكملات غذائية، مفسرة ذلك أن هذه المنتجات لا تستند إلى معلومات علمية مثبتة، ولم تتم مراجعتها للتأكد من سلامتها وفاعليتها.

وأكدت أن الشركات التى تنتج تلك المكملات الغذائية المجهولة تستند إلى ادعاءات غير مدعومة حول الفعالية المفترضة لمنتجاتهم، مثل “أفضل مكملات الخصوبة لزيادة فرصتك في الحمل أو تحسين معدل نجاح التلقيح الاصطناعي”، وهذا ليس له دليل علمى بل انها قد ينتج عنه أضرار طبية أخرى تعيق حدوث الحمل الطبيعى.

وأوصت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية النساء فى مرحلة الإنجاب، أنه لابد من شراء أو استخدام أي منتج من خلال وصفة طبية، حيث ذكرت أن نحو 12% من النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و44 عامًا في الولايات المتحدة يجدن صعوبة في الحمل أو الحمل حتى نهاية الحمل، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى