وطني

نقابة ” مجال “: على وزارة التربية إدراج مهنة التعليم ضمن المهن الشاقة”

دعت إلى التعجيل بتسوية مستحقات الأساتذة من المخلفات العالقة

دعت المنظمة الجزائرية لأساتذة التربية ” مجال ” وزارة التربية إلى إدراج مهنة التعليم ضمن قائمة المهن الشاقة ، كما جددت عددا من مطالبها البيداغوجية التي رفعتها سابقا إلى الوزارة الوصية، على غرار تسديد مخلفات و أجور الأساتذة المتعاقدين . عبرت نقابة ” مجال ” عن قلقها إزاء عدم استقرار الوضع داخل المؤسسات التربوية ، لغياب الوصاية و تبنيها سياسة المضي إلى الأمام دون مراعاة مطالب و انشغالات الأساتذة ، مما أثر سلبا عليهم ، و رفع المجلس الولائي لنقابة ” مجال ” بتيارت عقب لقاء عقده، أول أمس ، عددا من المطالب ذات الشأن الوطني ، و التي دعا فيها إلى تجسيد وعود الوزارة بخصوص أحقية أساتذة الطور الابتدائي في التصنيف، وفق ما جاء في المرسوم 266/14 .

كما أكد المجلس على ضرورة فصل المدرسة عن الجماعات المحلية أي البلديات و إعفاء أساتذة الابتدائي من المهام غير البيداغوجية و التعجيل باستحداث رتبة مشرف تربوي في المدرسة و الحق في التقاعد المسبق و النسبي دون قيد أو شرط، إلى جانب تفعيل طب العمل و تصنيف التعليم ضمن المهن الشاقة . أما على المستوى المحلي بولاية تيارت ، طالبت نقابة ” مجال ” إلى التعجيل بتسوية مستحقات الأساتذة المتعاقدين و ضرورة محاسبة المسؤول عن تأخير صب رواتبهم ، كما دعت إلى عقلنة المعايير الخاصة بإنشاء الخرائط التربوية و ذلك بفتح المناصب حسب الشغور الفعلي ، إلى جانب تحميل المسؤولية لكل من تأخر في إعداد قرار احتساب سنوات الخبرة و خلق علاقات تكاملية بين مصالح مديرية التربية المتعلقة بتجهيز المؤسسات التربوية و بين مصالح الولاية ، بهدف منح التجهيزات التربوية للمدارس الابتدائية بدل الهبات التي تتلقاها المدرسة من البلدية ، كما دعت إلى التعجيل بتسوية مستحقات الأساتذة من مخلفات ، لا تزال عالقة ، فيما جددت مطلب إلغاء العمل يوم السبت باعتباره يوم راحة للأستاذ و المتعلم .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى