حدثوطني

نايت الحسين للإذاعة: هلاك 2844 شخصا في 18949 حادث مرور في 2020

نوه مدير المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرقات أحمد نايت الحسين بجميع الجهود التي ساهمت في تراجع مؤشرات الأمن المروري خلال السنوات الأخيرة، مشيرا، في السياق، إلى  أن حوادث المرور سنة 2020 تسببت في هلاك 2844 شخصا مقابل 4610 قتيلا في سنة 2015.

وقال نايت الحسين، لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى، الخميس، “سجلنا بارتياح تراجع جميع مؤشرات الأمن المروري خلال السنوات الأخيرة مقارنة عما كان عليه الحال في سنة 2015 وما قبله”.

وأبرز أنه في 2020 سجلت المندوبية الوطنية للأمن عبر الطرق هلاك 2844 شخصا و 25836 جريحا في 18949 حادث مرور ما يمثل –حسبه- تراجعا بـ15 بالمائة في عدد الحوادث و 13 بالمائة بالنسبة للقتلى و 16 بالمائة في عدد الجرحى مقارنة بسنة 2019.

وأكد أن التحقيقات أبرزت أن 95 بالمائة من أسباب الحوادث تعود إلى العنصر البشري خاصة فيما يتعلق بعدم احترام قواعد السير واستعمال السرعة المفرطة والتجاوزات الخطيرة وعدم احترام مسافة الأمان.

وأرجع المتحدث أسباب التراجع إلى الجهود الكبيرة في مجال التوعية والتحسيس التي قامت بها مختلف الهيئات بالشراكة مع سائل الإعلام الثقيلة وحملات المراقبة لمصالح الأمن ، مؤكدا أن هذه الحملات التوعوية ساهمت بشكل كبير في تغير سلوك السائقين.

وأبرز أنه في سنة 2015 تم إحصاء 4610 قتيلا و 55994 جريحا في 35199 حادث مرور . أما في عام 2019 فنزلت المؤشرات إلى22507 حادث مرور تسبب في هلاك 3275 شخصا  و إصابة 31 ألف بجروح.

وأشار إلى أن حوادث المرور تكلف خزينة الدولة 100 مليار دينار وفقا آخر دراسة أنجزت مع مخبر النقل واللوجيستيك لجامعة باتنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى