رياضة

ميرور تحذر محمد صلاح من الرحيل عن ليفربول واللعب لباريس أو السيتى

حذرت صحيفة ميرور البريطانية، الدولى المصرى محمد صلاح، اليوم الثلاثاء، من الرحيل عن فريقه ليفربول،  في ظل تعثر مفاوضات تجديد تعاقده حتى الآن مع الريدز، بسبب الاختلاف فى المقابل المادى.

ويستمر عقد صلاح الحالى حتى صيف 2023 وحتى الآن لا يوجد اتفاق على تمديد إقامته فى الأنفيلد مع دخول النجم الـ18 شهرًا الأخيرة من الصفقة.

ونشرت صحيفة “ميرور”، تقريرا جاء فيه “محمد صلاح عليه أن يدرك جيداً بأنه لا يملك الكثير من الخيارات بشأن محطته القادمة إذا أراد الرحيل عن ليفربول، ريال مدريد وبرشلونة يعانيان من أزمة مالية، ومن الصعب أن يتعاقد أحدهما مع اللاعب المصرى فى ظل ارتفاع قيمة الصفقة المتوقعة بجانب الراتب الذى سيريد محمد صلاح الحصول عليه، وبالتالى ليس أمامه سوى ناديى مانشستر سيتى الإنجليزى وباريس سان جيرمان الفرنسى”.

وواصلت ميرور “محمد صلاح عليه أن يدرك أن فريق باريس سان جيرمان يضم تشكيلة مدججة بالنجوم ولن يتمكن من حجز مكانه فى التشكيلة الأساسية بسهولة، والدليل على ذلك ما يحدث مع الهولندى فينالدوم الذى أصر على الرحيل عن صفوف ليفربول إلى باريس سان جيرمان الفرنسى من أجل الحصول على الراتب الذى يريده، لكن فى النهاية لم يشارك فى سوى 5 مباريات فقط هذا الموسم”.

وأضافت الصحيفة الإنجليزية “محمد صلاح سيدمر تاريخه مع ليفربول إذا انتقل إلى مانشستر سيتى، نعلم أنه من الصعب أن يتحول صلاح إلى مقاعد البدلاء إذا انتقل إلى أى نادٍ، لكنه سيواجه مشكلة تتعلق بالعثور على المكان الذى يلبى طلباته”.

وأتمت الصحيفة تقريرها “محمد صلاح عليه أن ينتبه جيداً بأن ما يحدث مع فينالدوم حالياً فى باريس سان جيرمان، هو تحذير له قبل الدخول فى مفاوضات جديدة مع ليفربول لحسم ملف التجديد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى