حدثوطني

منظمة حماية المستهلك تحذر من اقتناء مواد غذائية مجهولة المصدر

مع اقتراب حلول شهر رمضان ...

كشفت جمعية حماية المستهلك عن قيام بعض التجار والمواطنين بشراء سلع ومنتجات قاربت على الانتهاء قبل شهر رمضان المبارك وعند انتهاء تاريخ انتاج هذه السلع قاموا بتزوير بطاقات البيان بعدة طرق منها وضع لاصق جديد يحتوي على تاريخ انتاج وانتهاء جدد وكذلك العبث بالتواريخ وبطاقات البيان التي تكون محفورة على هذه المنتجات مما يسبب خداعا مقصودا للمواطنين .

حذرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، المواطنين والتجار، من تداول واستهلاك المشروبات مجهولة المصدر والمكونة من مواد غير معروفة وخطيرة على صحة المستهلكين، كما حذرت من ظاهرة بيع الخبز على الأرصفة مؤكدة بأن ذلك قد يكون مضرا وساما نظرا لكميات الغبار والأدخنة التي يتعرض لها.

وجاء تحذير المنظمة بشكل توعي مع اقتراب حلول شهر رمضان، حيث تتنشر ظاهرة البيع بالأرصفة وتنتعش التجارة الفوضوية بشكل كبير وتصبح قبلة للمواطنين والمستهلكين نظرا لانخفاض الأسعار، وأوضحت المنظمة في ذات السياق بأن ” الحلويات والمرطبات المعروضة على الأرصفة خطيرة جدا بعد تعرضها لأشعة الشمس وكمية التفاعلات الكميائية التي تحدث خلالها بل وتصبح سامة بدرجات متفاوتة”.

وقالت المنظمة في تحذيرها للتجار، بأن المادة رقم 431 من قانون العقوبات تقول “يعاقب بالحبس من 2 إلى 5 سنوات وبغرامة من 10.000 إلى 50.000 دينار جزائري كل من يغش مواد صالحة لتغذية الإنسان أو الحيوانات أو مواد طبية أو مشروبات أو منتوجات فلاحية أو طبيعية مخصصة للإستهلاك او يعرض أو يضع للبيع أو بيع مواد صالحة لتغذية الإنسان أو الحيوانات أو مواد طبية أو مشروبات أو منتوجات فلاحية أو طبيعية يعلم أنها مغشوشة أو فاسدة أو مسمومة ” وأيضا كل من يعرض أو يضع للبيع أو يبيع مواد خاصة تستعمل لغش مواد صالحة لتغذية الإنسان أو الحيوانات أو مشروبات أو منتوجات فلاحية أو طبيعية أو يحث على استعمالها بواسطة كتيبات أو منشورات أو نشرات أو معلقات أو إعلانات أو تعليمات مهما كانت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى