صحة و تكنولوجيا

منظمة الصحة العالمية: متحور أوميكرون يودي بحياة الكثير من المصابين به حول العالم

حذرت منظمة الصحة العالمية, من أن المتحور “أوميكرون” يودي بحياة الكثير من المصابين به حول العالم, ومن الخطأ وصفه بأنه خفيف.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس, خلال مؤتمر صحفي الليلة الماضية, “بينما يبدو متحور “أوميكرون” أقل خطورة مقارنة بمتحور دلتا, خاصة بين أولئك الذين حصلوا على اللقاح, لا يعني ذلك أنه يجب تصنيفه على أنه خفيف.

وهو مثل المتحورات السابقة تماما, تؤدي الإصابة به إلى دخول أشخاص إلى المستشفيات كما يودي بحياة الناس.”

وأضاف أن “حالات الإصابة بهذا المتحور هائلة وسريعة للغاية, لدرجة أنها تفوق أنظمة الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم”, مبينا أن عدم تكافؤ فرص الحصول على اللقاح ضده يقتل أشخاصا ووظائف ويقوض الانتعاش الاقتصادي العالمي.

وأوضح أن “إعطاء جرعات معززة من اللقاح الواحدة تلو الأخرى في عدد قليل من الدول لن ينهي جائحة فيما مليارات البشر لا يزالون غير محصنين بشكل كامل”, داعيا العالم إلى تشارك وتوزيع اللقاحات بشكل أكثر عدلا في العام 2022 بهدف إنهاء “الموت والدمار” الناجم عن كوفيد19.

وانتقد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية استئثار الدول الغنية بجرعات اللقاح المتاحة العام الماضي, لأنه “أوجد أرضا خصبة لظهور متحورات للفيروس.”

للتذكير فإن منظمة الصحة العالمية أبلغت الأسبوع الماضي بنحو 9,5 مليون إصابة جديدة بكوفيد-19/, وهي حصيلة قياسية أعلى بنحو 71 بالمئة من حصيلة الأسبوع السابق.

ويعد متحور “أوميكرون” شديد العدوى, ويمكن أن يصيب الأشخاص حتى لو كانوا حصلوا على اللقاح بالكامل, وعلى الرغم من ذلك لا تزال اللقاحات بالغة الأهمية لكونها تساعد في توفير حماية من الأمراض الشديدة التي قد تدفع المصاب إلى دخول المستشفى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى