صحة و تكنولوجيا

منظمة الصحة العالمية تتخوف من تزايد حالات كورونا خلال شهر رمضان

أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من احتمال تزايد حالات كورونا خلال شهر رمضان في شمال أفريقيا, والشرق الأوسط.

و حثّ خبراء المنظمة، على الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال شهر رمضان, وسط تزايد عدد الاصابات في 12 بلدا من أصل 22 بلدا في إقليم شرق المتوسط, الأسبوع الماضي, مقارنة بالأسبوع السابق, علاوة تزايد حالات لوفيات في 11 بلدا بسبب الوباء.

وشدد المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط ،الدكتور أحمد المنظري خلال مؤتمر صحفي عن بعد, على أن “عدد الحالات ازداد بنسبة 22% والوفيات زادت بنسبة 17% خلال الأسبوع الماضي, مقارنة بالأسبوع السابق عليه, وهو ما يعني إصابة أكثر من 364,113 من الأشخاص بفيروس كورونا, ووفاة 4,415 في الأسبوع الماضي وحده”.

و قال المنظري, “يساورنا القلق على وجه الخصوص من أن الوضع الحالي قد يتفاقم خلال شهر رمضان, إذا لم يلتزم الناس بالتدابير الاحترازية التي أثبتت جدواها”.

و حسب منظمة الصحة العالمية, فان الزيادة في الحالات “تعكس اتجاها يبعث على القلق, ولا يزال العديد من الناس في جميع أنحاء الإقليم غير مدركين لخطورة الوضع, ولا يلتزمون بالتدابير الوقائية التي أثبتت فعاليتها في وقف سريان العدوى”.

وأوضح المنظري, أن “الإجراءات التي ما زلنا نطالب بالالتزام بها مرارا وتكرارا يمكن أن تنقذ حياتكم , أو حياة أحبائكم”.

من جانبها أشارت مديرة برنامج الاستعداد للطوارئ واللوائح الصحية في منظمة الصحة العالمية الدكتورة داليا سمهوري  إلى أنه في العام الماضي خلال شهر رمضان “كانت هناك زيادة في الحالات رغم الإجراءات التي فرضتها الدول, سواء منع التجمعات السكانية ,أو إغلاق المساجد والأماكن العامة, وذلك بسبب عدم التزام الكثيرين”.

وردا على سؤال بشأن نصائح تجنب الإصابة بالمرض خلال شهر رمضان هذا العام, قالت الدكتورة سمهوري ,”نتمنى الالتزام بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامة عند الصلاة, وأدعو الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالتزام المنزل قدر الإمكان”.

وشددت على “أهمية تقليل فرصة الاختلاط وتقليل الزيارات العائلية, وارتداء الكمامات, واستخدام منصات مواقع التواصل الاجتماعي كبديل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى