محلي

منح مساعدات مالية لأزيد من 141 ألف حرفي متضرر من جائحة كورونا على المستوى الوطني

استفاد أزيد من 141 ألف حرفي على المستوى الوطني توقفت أنشطتهم مؤقتا جراء وباء كوفيد- 19 بمساعدات مالية، حسب ما أفاد به اليوم السبت المدير العام للصناعات التقليدية و الحرف بالوزارة الوصية، كمال الدين بوعام.

و في تصريح على هامش انطلاق دورة تكوينية جهوية حول تسيير المؤسسة الحرفية، أفاد السيد بوعام أن هذه العملية تأتي تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون القاضي بمنح مساعدات مالية للمهنيين المتضررين من جائحة كورونا وتدابير الحجر الصحي.

و أوضح نفس المسؤول أن ما لا يقل عن 100 ألف حرفي عبر مختلف ولايات الوطن قد استفادوا من دعم مالي بقيمة 30 ألف دج في حين استفاد أكثر من 41 ألف مهني في نفس القطاع من مساعدات مالية قدرها 90 ألف دج.

وقد تمت دراسة جميع الطلبات التي تم تقديمها في هذا الصدد والواردة من طرف الإدارات المعنية وفقا للشروط المعمول بها، مثلما أشار إليه السيد بوعام, مبرزا أن هذه المساعدات المالية قد ساهمت- حسبه- في إحياء مختلف الأنشطة والحرف التقليدية على غرار الصناعات النحاسية والحدادة الفنية فضلا عن تعزيز القطاع الحرفي في مختلف مناطق الوطن.

و أردف ذات المسؤول أن الانتساب إلى صندوق الضمان الاجتماعي هو الشرط الرئيسي للإستفادة بهذه الإعانة المالية.

و وفقا لآخر الإحصاءات التي أعدتها المديرية العامة للصناعات التقليدية و الحرف لدى وزارة السياحة والصناعات التقليدية فقد تم إلى غاية اليوم إحصاء أكثر من 420 ألف حرفي مسجل في سجل الصناعات التقليدية مما سمح باستحداث حوالي 1 مليون منصب شغل على المستوى الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى