وطني

مقري: الحزب يسعى لتكون الجزائر دولة باديسية نوفمبرية”

قال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، إن تشكيلته السياسية تسعى لجعل الجزائر بلدا متطورا غنيا عزيزا حتى تكون دولة باديسية ونوفمبرية حقا، مضيفا: ” أبناء حمس أبناء الشهداء والمجاهدين تربوا على القيم النوفمبرية والجزائر أمانة في أيدينا جئنا من أجل أن نجعلها “.

وحذر مقري من التزوير في الانتخابات المحلية المقبلة، قائلا: ” نقول للمسؤولين ليس المطلوب عدم التزوير فقط بل ومنعه حتى يختار الشعب بإرادته”.

وأشار رئيس حمس في تجمع له بولاية الشلف ،إلى أن الجزائر لها من الإمكانيات ما يكفيها ويكفي الدول الإفريقية، مضيفا أن حركته نبهت وحذرت قبل سنوات بما أسماه -المافيا تحكم الجزائر-.

ودعا رئيس حركة مجتمع السلم المسؤولين إلى ضرورة تحرير الجزائر وعتقها، قائلا: “ابحثوا عن حمس ورئيسها لتدركوا من كان يحذر الشعب في الفترة الماضية”.

وأضاف: ” مشكلة الجزائر هي التسيير ولذلك جئنا بشعار تسيير راشد تنمية عادلة لنصحح المسار والفساد يضيع على الجزائر فرصة أن تصنع مجدها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى