حدثوطني

معهد ستوكهولم : الجزائر إحتفظت ب المركز 24 في الإنفاق العسكري

قدّر معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام حجم الإنفاق العسكري العالمي لسنة 2020 بـ1.981 مليار دولار، كاشفا عن حفاظ الإنفاق العسكري على ارتفاعه بنسبة 2.4 بالمائة مقارنة بسنة 2019، رغم انخفاض الاقتصاد العالمي بنحو 4.4 بالمائة.

وتضمنت قائمة الـ40 دولة الأكثر إنفاقاً في المجال العسكري عالمياً خلال عام 2020، 6 دول عربية هي السعودية والجزائر والعراق والكويت وعمان والمغرب إضافة إلى إيران.

وجاءت السعودية في المركز السادس على القائمة متراجعة من المركز الخامس عام 2019، حيث سجلت المملكة تراجعاً في الإنفاق العسكري بمعدل 10% عن عام 2019، ليكون المبلغ المنفق في عام 2020 عند حدود 57.7 مليار دولار.

إيران حافظت على وضعها ببقائها في المركز 28 دون تغيير، رغم تراجع إنفاقها العسكري بـ 3%، حيث أنفقت طهران عام 2020 ما قيمته 15.8 مليار دولار على القطاع العسكري.

كذلك حافظت الجزائر على مركزها 24 رغم تراجع إنفاقها بنسبة 3.4%. إذ بلغ إنفاق الجزائر العسكري عام 2020 نحو 9.7 مليار دولار. بين 2019 و2020، بحسب تقرير المعهد.

كما تراجع العراق مرتبتين من المركز السابع والعشرين إلى المركز التاسع والعشرين، بنسبة 8%، وقدر إنفاقه برقم غير مؤكد عند 7 مليارات دولار.

وعالميا جاءت الولايات المتحدة الأمريكية والصين في صدارة الدول الأكثر إنفاقا على الأسلحة، حيث بلغت نفقات التسلح في جميع أنحاء العالم حاليًا 2.4 في المائة من الناتج الاقتصادي العالمي، أي بزيادة 2.4 بالمائة مقارنة بـ2019.

بالمقابل عرف عدد قليل من الدول مثل تشيلي أو كوريا الجنوبية، انخفاضا في ميزانية الإنفاق على الأسلحة لصالح مكافحة وباء كورونا.

كما أنالبرازيل وروسيا بدورهما خفضتا ميزانياتهما العسكرية قليلاً – مقارنةً بما كان مخططا له، حيث خفضت الحكومة الروسية نسبة ميزانيتها العسكرية بنسبة 6.6 في المائة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى